الإثنين 21 أغسطس 2017 09:35 ص

عيد ميلاد الفصائل

الخميس 15 ديسمبر 2016 09:19 ص بتوقيت القدس المحتلة

عيد ميلاد الفصائل
أرسل إلى صديق

أنس إسماعيل

يشبه شهر 12 ديسمبر وبداية شهر يناير كل عام فلسطينياً موسم العروض والتنزيلات الكبرى لملابس الموضة نهاية الموسم، تخفيضات وخطابات استقطاب والكل يستعرض ماضيه وحاضره ومستقبله، كأنه شهر العروض الانطلاقية.

يستنزف ذلك وقتاً طويلاً ومبالغ كبيرة وخطابات رنَّانة تتشابه في كثير من محتواها لاستقطاب الجماهير، وتختلف في كثير من محتواها حين النظر للبرنامج، ويبدأ الأمناء العامُّوون وقيادات الفصائل بتوجيه الخطابات الزعائمية للشعب الغلبان، والتفاخر بالتضحية والعطاء.

لكن لماذا لا نفكر جيداً بأن يكون هذا الموسم المترامي الأطراف والمتعدد الأيام والمناسبات يوماً واحداً نسميه "عيد ميلاد الفصائل" عيد وطني كبير لانطلاقات الفصائل، يجتمع فيه كل أطياف المجتمع ومخرجاته الثورية والمستقطبون والجماهير الحركية، في ظل احتفال كبير جداً في الكتيبة الخضراء الصفراء الحمراء السمراء ونسميها كتيبة "قوس قزح" ونفتتح البرنامج بالقرآن ثم السلام الوطني ثم أغاني وطنية نأتي بمغني ومنشد من كل فصيل وأغنية عالبث المباشر، ونوزعها خلال الاحتفال بالتساوي، وبالنسبة لكلمات الفصائل الحل الأنسب أن تكون بـ"القرعة" حتى لا نتقاتل على من يبتدأ الكلمات ومن ينهيها، ويا رب تكون البداية لحزب النضال الإسلامي والنهاية لحركة الأحرار الفلسطينية، ويا حبذا لو كان هناك كلمات لأقطاب عربية ودولية مهم جداً خصوصاً جامعة الدول العربية وبقايا حلف وارسو مع مندوب عن حلف الناتو وعن حركة "أمكوي سيز وي" الجناح المسلح لثورة جنوب أفريقيا، ونعلنها ثورة من ستين في البطليك حتى تريستي في الأدرياتيك.

وهذا اليوم يكون إجازة وطنية كبيرة نسميها إجازة "موسم التحرير"، من كل عام تشبه كثيراً إجازة عيد الاستقلال، وليتحدث جميع الفصائل في مزاد علني عن طموحاتهم وأحلامهم ويا دار ما دخلك شر.

المصدر: فلسطين الآن