الأحد 20 أغسطس 2017 01:01 م

بأيدٍِِ غزيّة..

"أثاث" يقضي على مشكلة المساحات الضيقة

الخميس 29 ديسمبر 2016 01:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

"أثاث" يقضي على مشكلة المساحات الضيقة
أرسل إلى صديق

غزة - مراسلنا

كثيرةٌ هي الأماكن التي تعاني من ضيق مساحتها، وتجعل أصحابها عاجزين في كيفية استغلالها وتكييفها مع أهدافهم وأغراضهم، فكم من محالٍ صغيرة في مواقع تجارية أغلقها أصحابها بسبب عجزهم في استغلالها، وكم من شققٍ ومكاتبٍ عانت وما زالت تعاني من ضيق مساحتها.

"Mini Space Furniture"، هي إحدى أفكار مشروع "بذرة"، والذي يحتضن المشاريع الريادية ضمن حاضنة الأعمال في الجامعة الإسلامية بغزة، وهو عبارة عن مكتب هندسي يعمل على إيجاد أفضل الحلول الإبداعية للمساحات الضيقة.

"فلسطين الآن"، قابلت أصحاب فكرة المشروع، وهم الأخوة الثلاثة رغدة وبسمة وأحمد من عائلة السوسي، والذين جمعهم التخصص الهندسي لإنشاء المكتب الهندسي لتصميم قطع أثاث تناسب البيوت ضيقة المساحة، و كذلك تتعدد استخداماتها، بحيث تتكون القطعة عدة قطع صممت ضمن هيئة واحدة لتوفير المساحة.

المهندسة "رغدة ماهر السوسي"، (27 عامًا) خريجة الهندسة المعمارية، قالت خلال حديثها لمراسلنا: "نحن نفكر عن كل من عجز يومًا كيف يمكن أن يستغل مساحة بيته الضيقة بأفضل طريقة للتخلص من أزمة وتكدس الأغراض لعدم وجود مكان لها نحن نفكر عن كل هؤلاء بحلول هندسية للاستفادة من المساحات الصغيرة بأثاث متعدد الاستخدامات".

وأضافت السوسي، "نحن نقوم بتصميم قطع الأثاث التي تحتاجها المنازل ومكاتب العمل والمحال التجارية، بما يتناسب مع المساحة المتوفرة، على أن يكون التصميم مجهزًا للاستخدام بعدة أوجه بطريقة سهلة و مريحة للأشخاص".

بدايات الفكرة

في العام 2012م، راودت الأخوة الثلاثة فكرة إنشاء الشركة من واقع الحياة التي يعيشها قطاع غزة، وكما وصفت شقيقتها "بسمة"، أن الكثافة السكانية، مقابل البيوت الصغيرة، وعدد أفراد الأسرة الكبير في كل بيت جعل هناك فجوة بين الأثاث المستخدم والمساحة، ومن هنا جاءت فكرة المشروع لحل مشكلة كل بيت ومحل تجاري ومكتب ومؤسسة في قطاع غزة.

"رغدة" تعمل على تصميم الأفكار لقطع الأثاث، وشقيقها المهندس المعماري "أحمد" يشرف على تنفيذها، وأما "بسمة" خريجة هندسة الحاسوب، فدورها تسويق الأفكار والتصاميم عبر صفحة الشركة على موقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى برمجة الموقع الإلكتروني.

وأشارت السوسي، إلى أن فكرة الشركة كانت من الأفكار الفائزة خلال الحفل النهائي لمشروع "بذرة"، كما وحصدت عدة جوائز محلية، منها المركز الأول في مسابقة (سبارك) للمشاريع الصغيرة.

 وحصد "Mini Space Furniture"، على المركز الأول في مسابقة (Celebration of Innovation) على مستوى الأراضي الفلسطينية عام 2013.

المعوقات

ولفتت إلى أن المشكلات التي واجهت المشروع، منذ تأسيسه هي ضعف التمويل، وصعوبة إيجاد مقر للشركة، وهو ما زاد الأمر صعوبة في التسويق، "لذا تم تأسيس صفحة على الإنترنت لعرض تصاميم الشركة ببرنامج “3DS MAX” والتسويق للأفكار عبر الإنترنت".

لم تَطُل مشكلة إيجاد المقر للشركة، بعد أن تم افتتاحه قبل أشهر قليلة، الذي هو عبارة عن مكتب تصميم، لكن حُلم الأشقاء الثلاثة لن يكتمل إلا بوجود معرض كبير يعرضون من خلاله قطع الأثاث التي يتم تصميمها بأفكار الشركة، مع وجود ورشة لتنفيذ هذه التصاميم.

وتضيف: "الزبائن يفضلون دائمًا مشاهدة قطع الأثاث مصنعة وجاهزة للاستخدام دون الاكتفاء بصور وتصميمات".

واعتبرت السوسي، أن تسويق المنتجات في معرض كبير للشركة سيكون أقوى، وعملية إقناع الزبائن ستصبح أسهل، حيث أثبتت التجربة أن عرض التصاميم عبر الفيس بوك والانترنت لم يكن كافيًا لأن البعض يعجبه التصميم ولكن يخشى المجازفة في تنفيذه.

وبيّنت، أن قطع الأثاث التي تنتج ستناسب جميع الأذواق، وأسعارها ستكون حسب إمكانيات الشخص، وتناسب متوسطي الدخل، مشيرةً إلى أن الشركة قادرة على تصميم الشقق السكنية والمكاتب، إلى جانب قدرتها على تصميم وتصنيع قطع الأثاث.

ونوهت السوسي، إلى أن السوق المحلي يعاني من شح في بعض القطع والأدوات الخاصة بتصنيع الأثاث متعدد الاستخدامات، ولذا يتم التحايل على القطعة لاستخدامها بشكل أقرب إلى الشكل المطلوب، لحين استيرادها من خارج القطاع.

وقالت، إن طموحها، وأخويها، يتمثل في إيجاد أرضية تسويقية لمنتجات الشركة في السوق المحلي، ومن ثم السعي نحو التوجه إلى السوق الخارجي لتسويق التصاميم فيه.

المصدر: فلسطين الآن