الإثنين 21 أغسطس 2017 02:04 ص

غارات بالقنابل الفراغية بحلب في ثالث أيام الهدنة

الأحد 01 يناير 2017 02:47 م بتوقيت القدس المحتلة

غارات بالقنابل الفراغية بحلب في ثالث أيام الهدنة
أرسل إلى صديق

شن الطيران الروسي غارات بالصواريخ الفراغية على قرى في ريف حلب الجنوبي، في خرق للهدنة في يومها الثالث، وذلك رغم تأكيدات بأن المنطقة خالية من أي مقار عسكرية.

وقال الدفاع المدني بحلب إن الطيران الروسي استهدف صباح اليوم الأحد قرى بنان والمنطار وكفركار في منطقة جبل الحص بريف حلب الجنوبي.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات حربية شنت غارات على مدينة الأتارب بريف حلب، مما أسفر عن إصابة مدنيين ودمار واسع في الأبنية والممتلكات.

وكانت الجهات المدنية في الأتارب أعلنت في وقت سابق أن المدينة خالية بشكل كامل من أي مقار عسكرية.

يشار إلى أن الشبكة السوية لحقوق الانسان أفادت أمس بأن قوات النظام استهدفت قرى كفركار وبنان الحص والزيارة وكفرداعل وخان العسل وكفرحمرة بقذائف المدفعية، مما أدى إلى سقوط قتيلين.

ريف دمشق

من جهة أخرى، واصلت قوات النظام ومليشيات حزب الله أمس انتهاكها لوقف إطلاق النار في محافظات عدة، وعلى رأسها منطقة وادي بردى، وسط أنباء عن توقف القصف عند الساعة الثامنة بعد تهديد المعارضة المسلحة بالانسحاب من الهدنة.

فقد أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 19 في قصف من قوات النظام على وادي بردى التي قطع النظام عنها الاتصالات.

وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق هاجمت قوات النظام نقاطا عدة للمعارضة، وسيطرت على مزارع في منطقة المرج.

وقالت شبكة شام إن قوات النظام قصفت بلدات مضايا والميدعاني وحرزما في الغوطة الشرقية، كما فجرت أحد الأبنية في حرستا، في حين دارت اشتباكات بحي جوبر الدمشقي.

وكانت المعارضة السورية المسلحة أنذرت أمس بإمكان انهيار الهدنة بسبب استمرار انتهاكات النظام وحلفائه.

وقال المتحدث باسم وفد المعارضة السورية المفاوض أسامة أبو زيد إن فصائل المعارضة التي وافقت على الهدنة أمهلت روسيا حتى التاسعة مساء السبت بتوقيت مكة المكرمة لوقف هجوم قوات النظام والمليشيات الموالية لها على وادي بردى والمناطق الأخرى.

وأضاف أبو زيد أن عدم وقف الهجوم على وادي بردى يعفي الفصائل من التزامها بالهدنة.

وفي اتصال سابق مع الجزيرة قال أبو زيد إن فصائل المعارضة التي وافقت على الهدنة لم تتلق أي رد على المهلة التي حددتها لروسيا لوقف هجوم قوات النظام والمليشيات الموالية لها على وادي بردى والمناطق الأخرى.

وأضاف أن أي اتفاق هدنة لن يمر دون وقف حقيقي لإطلاق النار.

المصدر: وكالات