الأحد 23 يوليو 2017 06:00 ص

أسمن "رضيعة" في العالم.. تزن 17 كجم وعمرها 8 أشهر

الأحد 16 أبريل 2017 06:25 م بتوقيت القدس المحتلة

أسمن "رضيعة" في العالم.. تزن 17 كجم وعمرها 8 أشهر
أرسل إلى صديق

تعيش رضيعة هندية أسوأ ما يمر بطفلة في عمرها؛ فلم يكد عمرها يتجاوز 8 أشهر، حتى أصبح وزنها نحو 17.2 كيلوجراما؛ ما يجعلها تواجه صعوبة في التنفس وتصلُّبا في الجلد.

فبعد أن الرضيعة "تشاهات كومار" في ولاية بنجاب شمال الهند، كانت طبيعية الحجم وقت ولادتها؛ بدأت تكتسب وزنا زائدا عندما بلغت 4 أشهر، حتى أصبح وزنها مقاربا لوزن طفلة في الرابعة من العمر، نتيجة رغبتها المستمرة في تناول الطعام، ولا تزال تكتسب مزيدا من الوزن مع مرور الأيام.

وحار الأطباء في السبب وراء شهيتها التي لا يمكن إشباعها، ويتزايد شعورهم بالقلق حيال صحتها.

وتعاني تشاهات من تصلُّب في الجلد يجعل أخذ عينات دم منها لتحليل حالتها أمرا صعبا، كما تواجه صعوبة في التنفس، وتنام بسبب وزنها الزائد؛ إذ تتناول طعاما يكفي "طفلة في العاشرةِ من العمر".

ولا تملك الأسرة النفقات المادية اللازمة للسفر إلى أبعد من مدينتهم للحصول على علاج طبي متقدم.

وتقول والدة الرضيعة إنها قلقة حيال صحة ابنتها بعدما فقدت طفلها الأول أثناء الولادة، مضيفة أنها "لا تأكل كالأطفال الطبيعيين.. إنها تأكل طوال الوقت، وإذا لم نعطها شيئا لتأكله تبدأ في البكاء. إنها تبكي لأنها تريد الخروج، لكنها ثقيلة للغاية، ولا نستطيع حملها؛ لذلك نأخذها إلى أماكن قريبة فقط".

من جانبه، أكد طبيب الأسرة فاسوديف شارما، أن صعوبة أخذ عينات دم قد جعل التشخيص الطبي لحالتها صعبا للغاية؛ لأن الدهون على جسم الطفلة كانت كثيرة".

والطبيب شارما متأكد أن حجم شاهات المتزايد هو أمر يجب معالجته؛ إذ قال: "إن وزنها يتزايد بإفراط، ولا بد من السيطرة عليه. يجب أن تأكل بكميات أقل؛ فهي تأكل كطفلة في العاشرة من العمر".

المصدر: وكالات