الأربعاء 23 أغسطس 2017 10:29 م

هدف ناتشو.. بين الصحة والأخلاق الرياضية

الثلاثاء 16 مايو 2017 01:22 ص بتوقيت القدس المحتلة

هدف ناتشو.. بين الصحة والأخلاق الرياضية
أرسل إلى صديق

رغم اجماع خبراء التحكيم على أن الهدف الأول الذي سجله ناتشو فيرنانديز مدافع ريال مدريد بمرمى إشبيلية في الليغا صحيح لكنه أثار انتقادات في وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل عن مدى "أخلاقيته" وخصوصا أن لاعبي الفريق الأندلسي كانوا يطمئنون على صحة ماركو أسانسيو عندما سدد ناتشو الكرة.

وعن الهدف تقول صحيفة "ماركا" الإسبانية إن "الغاية تبرر الوسيلة" والصراع على لقب الليغا يُجبر الجميع على استخدام جميع الوسائل الضرورية للظفر به وهذا ما فعله ناتشو عندما افتتح التسجيل للملكي في الدقيقة العاشرة بعد الخطأ على أسانسيو، وسهل من مهمة فريقه فيما بعد بالفوز 4-1.

وناتشو ليس اللاعب الوحيد الذي سجل هدفا وصف بأنه غير أخلاقي، فعبر تاريخ الكرة يوجد عدد كبير من الأهداف التي كانت حاسمة وضرورية إلا أنها أثارت انتقادات جماهير، لأنها تخرج عن نطاق الأخلاق الرياضية واللعب النظيف التي تهدف الساحرة المستديرة لنشرها في العالم.

وأبرز هؤلاء النجوم الذين سجلوا أهدافا شبيهة بهدف ناتشو، ليونيل ميسي وتيري هنري ومؤخرا ماركو فيراتي.

ويؤكد جمال الشريف الخبير التحكيمي لقنوات "بي أن سبورتس" أن الهدف صحيح بنسبة 100% مشيرا إلى أن ذلك لا يعني أن الحالة التي أتى منها الهدف ليست معقدة.

وشرح الشريف الحالة قائلا "يحق للفريق الذي ارتكبت لصالحه المخالفة أن يلعب الكرة بأسرع وقت ممكن بشرط أن يكون التنفيذ من مكان الخطأ وأن تكون الكرة ثابتة".

وأضاف أن "اللاعب الذي نفذ المخالفة بسرعة يتحمل مسؤولية تنفيذه للكرة في حال ارتطمت بغير قصد بأحد اللاعبين قبل أخذ المسافة القانونية، إن الخطأ يحتاج إلى صافرة عندما يشير الحكم إلى ذلك قبل تنفيذه".

وتظهر الإعادة أن الحكم لم يطلب اللعب على الصافرة الأمر الذي استغله مدافع الميرينغي وسجل الهدف.

وليس الشريف وحده من أقر بصوابية الهدف وقانونيته، ويقول "أوليفر" حكم إسباني سابق لراديو "ماركا" إن قرار الحكم صائب، وأوضح أن "الكرة كانت ثابتة عندما سددها ناتشو أي أن الهدف لا غبار عليه".

في السياق، تأتي تعليقات الحكم الإسباني المتقاعد إيتورالد غونزاليس الذي أوضح لصحيفة "آس" الإسبانية أن "من يطلب حائط السد والمسافة القانونية هو الفريق المهاجم وليس المدافع، وبما أن الأول لم يطلب هذا يعني أنه يحق له تسديد الكرة طالما أنها ثابتة ومن مكان ارتكاب الخطأ".

وبعيدا عن صحة الهدف، فقد حفلت مواقع التواصل بانتقادات للحكم واتهموه بمحاباة الملكي وتحدثوا عن أن الحكم:

- لم يحدد مكان الكرة.

- حجب الرؤية عن الحارس.

- لم يوجه حائط الصد.

- لم يطلب من اللاعبين اللعب على الصافرة.

المصدر: الجزيرة نت