الأربعاء 26 يوليو 2017 05:31 م

بالصور: غزة: منح درجة الماجستير لباحث درس شعر البحيري

الجمعة 19 مايو 2017 01:58 ص بتوقيت القدس المحتلة

غزة: منح درجة الماجستير لباحث درس شعر البحيري
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

منحت جامعة الأزهر بغزة، الأربعاء، الباحث صهيب محمد المقيد درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها عن بحثه الموسوم بعنوان "الرؤية والتشكيل الجمالي في شعر حسن البحيري".

وتشكّلت لجنة المناقشة من أ.د. محمد صلاح أبو حميدة مشرفًا ورئيسًا، وأ.د. فوزي الحاج مناقشًا داخليا، و د. عبد الرحيم الهبيل مناقشًا خارجيًا.

وتناولت الدراسة موضوع "الرؤية والتشكيل الجمالي في شعر  حسن البحيري"، وهو شاعر فلسطيني من مواليد مدينة حيفا عام 1921م، ولد يتيماً، وتلقى تعليمه حتى الصف الرابع الابتدائي ثم ترك المدرسة ليعمل ويعيل نفسه، لكنه لم يترك القراءة، حيث قرأ كل كتاب وقع تحت يديه، لا سيما كتب الأدب العربي وفحول الشعراء، فكان معلِّم نفسه، وقد عاش معظم حياته لاجئاً في سوريا، وعمل في الإذاعة السورية مشرفًا على عدد من البرامج، ثم عُين رئيسًا لدائرة البرامج الثقافية في التلفزيون السوري، وكرمه الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات بوسام القدس للثقافة والفنون والآداب عام 1990م، ووافته المنيّة في دمشق 1998م.

واشتملتْ الدراسة على مقدّمة تعرض أهمّيتها، ودوافع اختيارها، وأهدافها، واعتمدتْ في إجرائها على المنهج الوصفي التحليلي.

وقُسّمت الدراسة إلى أربعة فصول، احتوى كل فصل منها على عدّة مباحث، حمل الفصل الأول عنوان "الرؤية الفكرية وأبعادها"، واحتوى على ستة مباحث، هي الحب، والطبيعة، والمعاني الدينية، والوطن، والقومية العربية، والغربة والحنين، وبيّنت الدراسة من خلال الإحصاء أن هذه الحقول الدلالية من أكثر الدلالات والمضامين تردداً في شعره، حملت في مجملها رؤية الشاعر للعالم والواقع الذي يعيشه ممثلاً في أبعاده الإنسانية، والدينية، والوطنية، والقومية، والسياسية.

وفي الفصل الثاني تناولت الدراسة "الصورة الشعرية"، موزّعة على ثلاثة مباحث هي، مصادر الصورة، وتناولت الدراسة فيه العوامل المحيطة التي ساهمت في رسم الصورة الشعرية في قصائده وهي (الطبيعة، الثقافة، الدين، البيئة الوطنية، القومية العربية)، ثمّ أنماط الصورة البيانية كالتشبيه، والاستعارة، والكناية، والمجاز المرسل، وتراسل الحواس، وعرضت الدراسة في التكوين الفني للصورة الشعرية الصورة الكليّة الممتدة، والمفارقة التصورية.

أمّا الفصل الثالث فعرضتْ الدراسة  فيه لموضوع "التناص" في شعر البحيري، وقد احتوى على أربعة مباحث، هي (التناص الديني، والتناص التاريخي، والتناص الأدبي، والتناص الفلكلوري).

وفي الفصل الرابع والأخير تناولتْ الدراسة "الإيقاع الشعري"، وقد جاء من مبحثين هما الإيقاع الخارجي والذي شمل الوزن والقافية، والإيقاع الداخلي الذي اشتمل على (التصريع، الترصيع، الجناس، التكرار)، والتي كان لها أثرٌ واضح في إثراء القصائد بنغمات إيقاعية مختلفة.

وتوصلت الدراسة إلى عدد من النتائج من أبرزها أن رؤيته الشعرية للحياة تقوم على الصراع ما بين الحزن والألم مقابل السعادة والأمل، وقد كان الأمل هو المنتصر في جميع موضوعاته، وكان للحب والطبيعة الأثر الأكبر في صقل موهبته، حيث كانت الطبيعة ملاذه الدائم والحضن الآمن له، وقد كانت قصائده مفعمة بالصورة الحيوية الحية، والإيقاع المناسب لغايته وهدفه.

غزة: منح درجة الماجستير لباحث درس شعر البحيري
غزة: منح درجة الماجستير لباحث درس شعر البحيري
غزة: منح درجة الماجستير لباحث درس شعر البحيري

المصدر: فلسطين الآن