الأحد 20 أغسطس 2017 03:25 ص

الماء ينهمر من سبيل بتركيا منذ 2700 عام

الإثنين 19 يونيو 2017 09:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

الماء ينهمر من سبيل بتركيا منذ 2700 عام
أرسل إلى صديق

تشتهر ولاية إزمير غربي تركيا باحتضانها سبيلا أثريا ما زالت المياه تنهمر منه، رغم بنائه في القرن السابع قبل الميلاد.

ويقع السبيل في سميرنا القديمة -ضمن قضاء بايراقلي حاليًا- التي تعد التجمع السكاني الحضري الأول في إزمير قبل ثلاثة آلاف عام.

يعد هذا المعلم التاريخي أقدم سبيل ماء حجري للحضارة الغربية لا يزال قائمًا لليوم، وفقا للأناضول.

والسبيل على شكل ممر مستطيل، بارتفاع 2.5 متر وطول 5 أمتار، ويضم عتبة حجرية على مدخله وخزانًا للمياه وقناة لتفريغ المياه. كما يتميز السبيل بقوس يعلوه.

وقال رئيس بعثة الحفريات في سميرنا القديمة جمهور تانريفر إن السبيل يقع جنوب شرقي المدينة الأثرية، وبني آواخر القرن السابع قبل الميلاد خارج الأسوار فوق ينبوع مياه قريب.

وأعرب تانريفر عن اعتقاده بأن الينبوع كان له دور في استيطان الناس بهذه المنطقة.

ولفت إلى أن التصميم المعماري للسبيل يعد سابقة في ذلك العصر بالمنطقة، إذ لم يبدأ بعد تشييد أبنية ضخمة مثل المعابد. ولفت إلى أنهم يقدرون عدد سكان المدينة في ذلك الوقت بنحو 3 إلى 5 آلاف نسمة.

وذكر تانريفر أن السكان كانت لديهم آبار مياه في حدائق منازلهم، لكن السبيل كان يخدم أهالي المدينة بشكل عام.

وأشار إلى أن السبيل الأثري استخدم بشكل فعال قرابة 300 عام، وأردف أن خطوط المياه القديمة ربما تعطلت مع مرور الوقت، لكن مياه النبع لا تزال تنهمر من السبيل الأثري منذ 2700 عام.

المصدر: وكالات