السبت 22 يوليو 2017 05:39 ص

نفخ وتنفيس

الخميس 13 يوليو 2017 09:12 ص بتوقيت القدس المحتلة

نفخ وتنفيس
أرسل إلى صديق

وسام عفيفة

هاجم القيادي في فريق المقاطعة محمد اشتيه التنفيس المصري لأنه يفشل حملة الخنق والنفخ لقطاع غزة بهدف تفجيره ذاتيا، ليسجل في تاريخ النضال الفلسطيني أن محمود عباس الوحيد الذي نفخ شعبه.

استخدام اشتيه ومذيعة تلفزيون المقاطعة كلمة تنفيس تعبير عن هواجس عباس وجماعته من تنفيسات سياسية وأمنية وإعلامية قد تؤدي إلى تنفيس المشروع العباسي برمته وقد بدأت تتسرب روائح الإحباط والفشل، من خلال التهديد بالإقدام على خيارات صفرية ضد قطاع غزة تخرجه من دائرة السلطة إداريا وماليا.

النفخ والانتهاكات التي تمارسها السلطة كان من المفترض أن تؤدي وفق تقديرات مخابرات ماجد فرج إلى تنفيس مشروع قطاع غزة المتمرد على الباب الواطي في المقاطعة، وبدل أن يكون أيقونة للمقاومة والصمود يصبح عبرة لمن يعتبر ويفكر يركب راسه ويعمل ثورجي في زمن التنعيج العربي.

الإنصاف يقتضي الاعتراف أن عصابة المقاطعة نجحت في حشر قطاع غزة في الزاوية وتبديل أولوياته باعتباره رأس المقاومة، إلى رأس يغلي بسبب تراجع الرواتب وارتفاع الحرارة في ظل غياب الكهرباء، لكن سياسات التنفيس الإقليمية والإسرائيلية، كبحت الصواعق خشية الانفجار، عندها انتفخت أوداج رئيس المقاطعة، وذهب إلى مصر مغاضبا، بعدما ظن أن لن يقدر عليه أحد.

بعد عودة عباس، أزاح أبو عيون جريئة عزام الأحمد، اشتيه عن كرسي استوديو المقاطعة ليقدم أغنية عاطفية رومانسية جديدة تتناقض مع رواية الأكشن لاشتيه حول الخنق والتنفيس، عنوان الأغنية هذه المرة "الرئيس قلبو حن" يقول فيها: رغم أن الرئيس قطع السولار والمازوت عن غزة إلا أن قلبه وعقله لم يتحمل أن يرى غزة بهذا الحر فقام بتخفيض جزء من الثمن، وفي رواية أخرى: أن الرئيس قلبه حن على غزة لذلك نسق لدخول السولار المصري.

ما غفل عنه عزام العاطفي أن يهدي أهل قطاع غزة أغنية قلبي حن لمحمد مجذوب وينهي تتر الحلقة على كلمات:

كلموني عنه فكروني بيه

قلبي حس بقلبه روحت راجع ليه

حن قلبي غصب عني أصله فعلا حتة مني.

المصدر: فلسطين الآن