الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 01:29 ص

كلام قاسي كتير

الإثنين 07 أغسطس 2017 10:14 ص بتوقيت القدس المحتلة

كلام قاسي كتير
أرسل إلى صديق

أنس إسماعيل

هل سمع أحد منكم عن نمر حماد المستشار السياسي للرئيس عباس كيف مات وأين مات ولماذا لم نسمع أي ضجة لموته؟ نمر حماد الذي كان يملئ شاشات التلفزة ضجيجاً وهجوماً على المقاومة وعلى كل من يخالف أوامر عباس مات منذ أكثر من عام في لبنان بعد اصابته بالسرطان دون أن نسمع لذلك أي ضجة، ودفن هناك، حتى في فلسطين لم يدفنوه؟

اليوم صائب عريقات كبير طاقم المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي ينتظر دوره في سجل زراعة الأعضاء في الكيان الإسرائيلي وشن الجمهور الإسرائيلي حملات كثيرة لإلغاء بطاقة التبرع بالأعضاء المعروفة ببطاقة "إيدي" والتي تسمح بالتبرع بالأعضاء بعد الوفاة، حيث سيتم زراعة رئة جديدة لعريقات في أمريكيا في حال حصل على رئة من متبرع.

ينتظر دوره أو يموت، وهو كبير طاقم المفاوضات،  اليوم انتهى دوره في حماية أمن إسرائيل والسعي وراء المفاوضات بدون أي ثمن، شوفوا آخر الحكاية والقصة والمفاوضات ووجعة الراس، ينتظر دوره ليتبرع له إسرائيلي محتل مات برئته؟؟

أمريكا ولا إسرائيل لا يهمها من التالي، ومن سيموت أو يعيش فقط مصالحها هي المهمة، تخيل حتى أبو عمار رحمه الله حين رفض التوقيع قتلوه، وكذلك عريقات بكل قوته ودبلوماسيته عليه انتظار الدور، إذاً القصة عالفاضي، تخيل عباس اليوم يريد معاقبة موظفي السلطة في غزة، وهم قادة للأجهزة الأمنية التابعة له، انتهى دورهم وليموتوا جميعاً..

المصدر: فلسطين الآن