الإثنين 21 أغسطس 2017 01:01 م

بحر: عباس مغتصب للسلطة ودعوات حل "التشريعي" باطلة

الخميس 10 أغسطس 2017 04:40 م بتوقيت القدس المحتلة

بحر: عباس مغتصب للسلطة ودعوات حل "التشريعي" باطلة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

أكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر أن محمود عباس قد انتهت ولايته القانونية والدستورية منذ الأول من يناير من العام 2009م، وهو بمثابة مغتصب للسلطة منذ ذلك الحين، مشددًا أن رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك، يحل محل رئيس السلطة في حالة وفاته أو استقالته أو شغور المنصب لسبب أو أخر، مستدركًا أن القانون الأساسي قد نص على ذلك صراحة، مؤكدًا أن دعوات حل "التشريعي" هي دعوات باطلة من الناحية القانونية والدستورية، ومرفوضة من الناحية الوطنية والأخلاقية.

جاءت أقوال "بحر" لدى استقباله صباح اليوم أمام المجلس التشريعي لمسيرة جماهيرية نظمتها حركة الأحرار الفلسطينية احتجاجا على إجراءات السلطة بحق غزة، مشيرًا لنص المادة رقم "36" من القانون الأساسي التي أوضحت أن مدة ولاية رئيس السلطة هي أربع سنوات فقط، مؤكدًا أن ولاية المجلس التشريعي مستمرة حتى مجيئ مجلس أخر بالانتخاب وذلك بنص المادة رقم "47" مكرر من القانون الأساسي.

وندد بإجراءات "عباس" بحق غزة ومنعه التحويلات الطبية عن المواطنين الأمر الذي أدى لوفاة العشرات منهم، معربًا عن سخطه من تلك الإجراءات التي تترك المرضى دون علاج حتى يتوفاهم الموت، محمّلاً "عباس" المسئولية عن كل المعاناة التي تسبب بها لأهل غزة، ودعيًا لرحيله فورًا.

بدوره اعتبر أمين عام حركة الأحرار الفلسطينية خالد أبو هلال أن السلطة في رام الله لم تعد فلسطينية وأنها باتت تحارب المجتمع الفلسطيني بكل شراسة، داعيًا أبناء شعبنا للانتفاض على سياسات "عباس" حتى رحيله لأنه لم يعد يمثل إلا نفسه فقط، مشددًا على أن غزة لن تموت بصمت بل هي ثابتة ولن يكتب النجاح لمحاولات اخضاعها.

المصدر: فلسطين الآن