الإثنين 25 سبتمبر 2017 02:35 م

مقتل مسلحين واستمرار احتجاز رهائن بهجوم واغادوغو

الإثنين 14 أغسطس 2017 08:23 ص بتوقيت القدس المحتلة

مقتل مسلحين واستمرار احتجاز رهائن بهجوم واغادوغو
أرسل إلى صديق

قال ريمي داندغينو وزير الاتصالات في بوركينا فاسو، الاثنين، إن قوات الأمن قتلت ثلاثة يشتبه في أنهم من المهاجمين في مطعم بوسط العاصمة واغادوغو، لكن لا يزال هناك رهائن داخل المبنى.

وقتل مسلحون ما لا يقل عن 17 شخصا وأصابوا 8 آخرين في هجوم على مطعم عزيز إسطنبول بوسط المدينة، الأحد، استدعى تدخل الجيش، الذي شن هجوما مضادا.

وقالت حكومة بوركينا فاسو في بيان أنه "حوالى الساعة 21:00 مساء الأحد استهدف هجوم إرهابي مطعم إسطنبول في شارع كوامي نكروماه في واغادوغو".

وأضافت الحكومة في البيان، الذي تلقت فرانس برس نسخة منه، أن "هذا الهجوم أدى حتى الآن إلى سقوط 17 قتيلا يجري تحديد جنسياتهم، بالإضافة إلى 8 جرحى".

وقال داندغينو للتلفزيون الوطني إن المهاجمين الذين لم يُعرف عددهم "محاصرون في إحدى أدوار المبنى الذي هاجموه".

وأشار إلى أن "قوات الدفاع والأمن ووحدة النخبة بالشرطة ينفذون عملية" أمنية ضد هؤلاء.

وقال نادل في مطعم "إسطنبول"، "وصل ثلاثة رجال على متن سيارة رباعية الدفع نحو الساعة 21:30 وترجلوا من السيارة فاتحين النار على الزبائن الجالسين على شرفة" المطعم الذي يقصده مغتربون.

وأجلت الشرطة المدنيين من مطعم "إسطنبول" قبل وصول أفراد الجيش الذين قاموا فورا بشن هجوم مضاد.

وقال مراسل "فرانس برس" إن إطلاق النار كان قويا في البداية، ثم صار متقطعا.

ويبعد مطعم "إسطنبول" زهاء 200 كلم عن مقهى "كابوتشينو" الذي هاجمه مسلحون في يناير 2016.

وكان 3 مسلحين هاجموا في منتصف يناير 2016 بأسلحة آلية حانات وفنادق في وسط عاصمة بوركينا فاسو وقتلوا 30 شخصا، معظمهم من الأجانب وأصابوا 71 آخرين بجروح.

المصدر: وكالات