الأربعاء 20 سبتمبر 2017 12:28 م

بالصور: حماس بالبريج تنظم لقاءً سياسيًا حول قرارات التقاعد المبكر

الإثنين 14 أغسطس 2017 09:35 ص بتوقيت القدس المحتلة

حماس بالبريج تنظم لقاءً سياسيًا حول قرارات التقاعد المبكر
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

نظمت اللجنة السياسية لحركة حماس في مخيم البريج لقاءً سياسيًا بعنوان "تداعيات التقاعد القسري على قطاعي الصحة و التعليم" وبحضور أمين عام اللجنة الإدارية الحكومية المستشار أسامة سعد و رئيس قطاع التعليم والثقافة في اللجنة الإدارية كمال أبو عون .

حيث أقيم اللقاء عصر الأحد في قرية النخيل بالبريج، وبمشاركة واسعة من قيادة حركة حماس في المحافظة الوسطى وعدد من قادة العمل الفصائلي والوجهاء والعشرات من أبناء المخيم .

وتحدث المستشار سعد حول البعد القانوني وتداعيات تشكيل اللجنة الإدارية الحكومية في قطاع غزة, مشيراً إلى أن حكومة الوفاق التي تم تشكيلها عقب اتفاق الشاطئ في العام 2014، لم تلتزم بواجباتها اتجاه القطاع ولم تعترف بالموظفين.

وأضاف: "لقد أصبحت الحكومة تكيل بمكيالين بين الضفة وغزة رغم اللقاءات مع نائب رئيس الحكومة زياد أبو عمرو والذين كان يؤكد خلال اللقاء عن النوايا الحسنة، ثم برجوعه إلى الضفة تنعكس كافة الأمور".

وأكد سعد أن تخلي الحكومة عن العمل المطلوب أدى إلى سن المجلس التشريعي قانونًا بتشكيل اللجنة الحكومية الموجودة حاليا وهي لجنة مؤقتة وليست دائمة .

وبين سعد أن غزة أصبحت بين أمرين إما أن تنهار أو يقوم عليها عقوبات، حيث اتخذت السلطة من اللجنة الإدارية شماعة تعلق عليها تخليها عن القطاع، فبدأت بوقف التمديدات الصحية والكهرباء وصولا بالتسريح القسري للموظفين وذلك للتضييق على المواطنين.

وأوضح أن هذه الاجراءات والخنق للمواطنين الغزيين هو مكسب حزبي للسلطة وليس من مصلحة المواطنين ولا يخدم في المقدمة إلا الاحتلال الإسرائيلي .

بدوره تحدث كمال أبو عون عن أثر التسريح القسري للموظفين، مشددًا أن الهدف من تسريح العاملين في قطاع التعليم هو تجهيل أكثر من ربع مليون طالب في جميع المدارس الحكومية في القطاع وأن نسبة 52% من عدد الموظفين العاملين في قطاع التعليم معرض للتسريح القسري .

وأضاف أبو عون أن العامل النفسي الذي طرأ لدى الموظفين نتيجة ترقب أخبار التقاعد المبكر أدى إلى انعدام الدافعية للموظفين للعمل وتقديم واجبهم اتجاه الطلاب.

وأكد أن اللجنة الإدارية  لن تسمح بأن يكون هنالك فصل بدون معلم أو مدرسة بدون ناظر ولن نترك شعبنا ضحية لقرارات غير محسوبة.

وبين أبو عون أن الوضع الصحي ليس أقل سوءاً عن التعليم حيث أن أعداد المتوفين جراء وقف التحويلات الطبية إلى الخارج يزداد يوماً بعد يوم وبعد الخطوات غير المحسوبة بتسريح الأطباء سيؤدي إلى ازدياد الوضع سوءً في القطاع الصحي نظرا لقلة الاطباء المتخصصين في مستشفيات غزة.

ودعا أبو عون المخلصين العاملين المؤسسات والفصائل و الحكومة إلى الوقف ضد قرارات محمود عباس والتي لا تخدم سوى الاحتلال على حساب أبناء الشعب الفلسطيني.

حماس بالبريج تنظم لقاءً سياسيًا حول قرارات التقاعد المبكر
حماس بالبريج تنظم لقاءً سياسيًا حول قرارات التقاعد المبكر
حماس بالبريج تنظم لقاءً سياسيًا حول قرارات التقاعد المبكر
حماس بالبريج تنظم لقاءً سياسيًا حول قرارات التقاعد المبكر
حماس بالبريج تنظم لقاءً سياسيًا حول قرارات التقاعد المبكر

المصدر: فلسطين الآن