الأربعاء 22 نوفمبر 2017 07:17 ص

واشنطن تهدد باكستان: كل الخيارات متاحة

الأربعاء 23 أغسطس 2017 09:26 ص بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن تهدد باكستان: كل الخيارات متاحة
أرسل إلى صديق

واشنطن - فلسطين الآن

أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، الثلاثاء، أن بلاده تضع جميع الخيارات المتاحة على الطاولة، في حال لم تتعاون إسلام أباد في محاربة الجماعات المسلحة الموجودة داخل باكستان.

وقال الوزير الأمريكي، في مؤتمر صحفي عقده من مقر وزارة الخارجية الأمريكية، في العاصمة واشنطن: "لدينا وسائل ضغط تم بحثها، ومنها: النظر في المساعدات العسكرية التي نمنحها إياهم، وموقفهم كشريك وحليف غير عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)".

وتابع رئيس الدبلوماسية الأمريكية: "كل هذا يمكن وضعه على الطاولة، لكن كما تعلمون في النهاية على باكستان أن تقرر بنفسها ما هو في مصلحتها وشعبها من الناحية الأمنية على المدى البعيد".

وبحسب ما أوردت وكالة الأناضول، الأربعاء، رفض الوزير تيلرسون تحديد رد فعل بعينه لبلاده في حال رفضت باكستان التعاون، قائلاً: "أنا لن أعلق على ما الذي سيتضمنه (رد الولايات المتحدة)، لكن الرئيس (دونالد ترامب) كان واضحاً في أننا سنحمي قواتنا وموظفينا، وسنهاجم الإرهابيين أينما كانوا".

وكشف تيلرسون أنه تحدث الإثنين مع رئيس الوزراء الباكستاني شهيد خاقان عباسي، "لمنحه نوعاً من التنبيه إلى ما سيسمعونه في خطاب الرئيس (ترامب)".

وعلى صعيد المفاوضات بين جماعة طالبان والحكومة الأفغانية، أكد تيلرسون أن بلاده تريد مفاوضات "غير مشروطة" بين الطرفين؛ من أجل التوصل إلى سلام واستقرار أفغانستان.

وحول اتهامات وجهها قائد القوات الأمريكية في أفغانستان، الجنرال جون نيكولسون، إلى روسيا بتسليح طالبان، قال تيلرسون: "هذا خرق واضح للأعراف الدولية.. ونحن بكل تأكيد ننبه روسيا لهذا الأمر، وإذا كان ينبغي تسليح أي جهة فيجب أن يتم ذلك عبر الحكومة الأفغانية".

وتأتي تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، بعد يوم من إعلان ترامب، الاثنين، عن تغييرات جديدة في السياسات التي تنتهجها بلاده بكل من أفغانستان وباكستان والهند.

 

المصدر: وكالات