الخميس 21 سبتمبر 2017 12:48 ص

سكودا تبحث إنتاج سيارة اقتصادية

الأربعاء 06 سبتمبر 2017 10:30 م بتوقيت القدس المحتلة

سكودا تبحث إنتاج سيارة اقتصادية
أرسل إلى صديق

أعلنت شركة سكودا التشيكية، بداية 2017، عن إقامة شراكة مع "Tata" الهندية لتوحيد الجهود في سبيل إنتاج سيارة رخيصة "شعبية" لطرحها في الأسواق النامية.

وبعد مرور 5 أشهر على إعلان الشراكة، أعلن الطرفان عن قطع العلاقات بينهما، إلا أن سكودا لم تتخل عن فكرتها.

ويعود قطع الشراكة بين سكودا وTata إلى تباين رؤية الطرفين حول المجالين الاقتصادي والتقني.

وتقول مصادر مجلة Automotive News إن Tata اقترحت استخدام قاعدة AMP من تصميمها لبناء السيارة الاقتصادية المشتركة، بينما رأت إدارة سكودا أن تحديث القاعدة أمر مكلف، علما بأن هذه القاعدة لن تستجيب لمعايير الأمان والاحتفاظ بالبيئة لمدة طويلة.

رغم ذلك بقيت فكرة بناء السيارة الاقتصادية قائمة لدى سكودا، حيث صرح مدير فولكس فاغن غروب لشؤون التطور الاستراتيجي، توماس شيدران، بأن الشركة التشيكية تمتلك خيارات عدة، من بينها إيجاد شريك تقني هندي لبناء السيارة الاقتصادية للسوق الهندية بداية، ثم إيصالها إلى السوقين البرازيلية والإيرانية.

يجدر الذكر أن فولكس فاغن غروب أعلنت، عام 2012، عن رغبتها في إطلاق ماركة مستقلة خاصة بالسيارات الاقتصادية. وتعود الشركة إلى هذه الفكرة وتطورها من حين إلى آخر منذ ذلك الوقت.

وتفيد آخر المعلومات بأن العملاق الألماني يستعد لتقديم سيارتي سيدان وكروس صغيرتين، لا يزيد السعر الابتدائي لكل منهما على 10 آلاف يورو.

المصدر: وكالات