الإثنين 25 سبتمبر 2017 02:28 م

ترحيب فلسطيني واسع بموقف حماس من المصالحة

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 02:19 م بتوقيت القدس المحتلة

ترحيب فلسطيني واسع بموقف حماس من المصالحة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

رحبت فصائل فلسطينية بمبادرة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" لإنهاء الانقسام وموافقتها على تحديد آليات لإنجاز المصالحة، وحل اللجنة الإدارية فوراً، معتبرين أنها خطوة إيجابية يجب البناء عليها للوصول إلى تقدم جدي وحقيقي في ملف المصالحة.

ودعت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة البدء بمبادرة وطنية تستند إلى الإجماع الوطني لإزالة كل العقبات التي تحول دون تنفيذ اتفاق المصالحة الذي رعته القاهرة.

وأكد المتحدث باسم الجهاد داوود شهاب في تصريح لـ "فلسطين الآن"، أن نقطة البداية لاستعادة الثقة تبدأ بإعلان متزامن أو مشترك بإلغاء كافة الإجراءات العقابية التي اتخذتها السلطة بما فيها وقف الاعتقالات السياسية وإعلان حل اللجنة الإدارية والبدء فوراً في حوار وطني لترتيب البيت الفلسطيني والخروج من المأزق الراهن برمته.

وأشار إلى أن حركة الجهاد توافقت مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية قبل العيد على ضرورة الشروع في خطوات جادة للحوار وتطبيق المصالحة.

وقال شهاب: "​نحن تابعنا زيارة الأخ العزيز أبو العبد على رأس وفد كبير من حركة حماس، وهي زيارة مهمة من حيث توقيتها وأهدافها".

وأعرب شهاب عن أمله بأن تترتب على زيارة حماس للقاهرة ثماراً إيجابية لصالح شعبنا وتعزيز وحدته، معتبرةً أنها ركيزة أساسية لتعزيز الصمود في مواجهة العدو الإسرائيلي.

كما عبر عن تقديره للدور والجهد المصري في الدفع باتجاه تطبيق المصالحة واستعادة الوحدة، مبيناً أنه يدل على وعي مصر بأهمية ومحورية القضية الفلسطينية.

من جهته ثمن عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول فرعها في القطاع جميل مزهر بالجهود التي تبذلها الشقيقة مصر على صعيد تبنيها موضوع إنجاز المصالحة، وفي التخفيف من معاناة وآلام المواطنين.

واعتبر مزهر في بيان صحفي، تصريحات وفد حركة حماس الموجود في القاهرة، بأنها خطوة إيجابية يجب البناء عليها للوصول إلى تقدم جدي وحقيقي في ملف المصالحة.

وأكد مزهر أن الأجواء الإيجابية في القاهرة يجب أن تكون مشجعة لحركتي فتح وحماس إلى طي صفحة الخلافات وإذابة كل العراقيل والعقبات التي تعترض تنفيذ اتفاق المصالحة.

وذكر أن استعداد حماس هو دفعة هامة يجب أن يقابلها قيام السلطة والرئيس بوقف كل الإجراءات التي اتخذها في الأشهر الأخيرة بحق القطاع، ومن ثم يمكن أن تستضيف الشقيقة مصر لقاءً وطنياً تشارك فيه القوى التي وقعت على اتفاق القاهرة للبدء الفوري في تنفيذ اتفاق القاهرة ومخرجات اللجنة التحضيرية في بيروت

بدورها رحبت حركة الأحرار الفلسطينية بموقف حماس المتجدد حول المصالحة وجاهزيتها المطلقة لتطبيق الاتفاقيات، الأمر الذي يعكس رغبتها وحرصها الشديدين على إتمامها وتقديم كل ما أمكن في سبيل تحقيقها.

وشددت الحركة في بيان وصل "فلسطين الآن" نسخة عنه على أهمية التقاط هذه المواقف الهامة من قبل قيادة فتح والرئيس محمود عباس والتعاطي بإيجابية معها، والتقدم بخطوات عملية كبادرة حسن نية من قبل السلطة بوقف كافة الإجراءات العقابية التي تمارسها ضد أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، والتحرك فورًا للحوار والتوافق على وضع آليات التنفيذ في ظل توافق الجميع على الرعاية المصرية للمصالحة.

وأكدت ضرورة استثمار هذه المواقف من قبل الفصائل للضغط بكل الأشكال للبدء بحوار وطني معمق يشارك فيه الجميع لتقديم كل ما يلزم من أجل إتمام المصالحة وكشف المعطل لتنفيذ الاتفاقيات ومخرجات اللقاءات.

ودعت القاهرة لتكثيف جهدها والضغط بما تملك من تأثير حقيقي على كل الأطراف لتحقيق اختراق جدي في ملف المصالحة.

فيما باركت لجان المقاومة في فلسطين استعداد قيادة حماس لحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة ، معتبرة الخطوة وطنية وتصب في المصلحة العليا لترسيخ الوحدة الفلسطينية وتدليلاً لأي عقبات في طريق المصالحة الفلسطينية .

ودعت الجان لخطوة مقابلة من السلطة الفلسطينية بإنهاء كافة الإجراءات العقابية ضد قطاع غزة والتي أصابت المواطن الفلسطيني وعطلت مناحي الحياة المدنية وزادت من حدة الحصار الصهيوني الظالم .

وقالت اللجان في بيان وصل "فلسطين الآن" : "يجب أن يعقب ذلك فوراً ضرورة الجلوس للحوار الفلسطيني الشامل من أجل طي صفحة الانقسام وترسيخ الوحدة الفلسطينية لمواجهة كافة المخاطر التي تواجه قضيتنا الوطنية ومشروعنا التحرري".

المصدر: فلسطين الآن