السبت 16 ديسمبر 2017 01:37 ص

نجوا من "إرما".. وقتلتهم الحرارة

الخميس 14 سبتمبر 2017 07:30 ص بتوقيت القدس المحتلة

نجوا من "إرما".. وقتلتهم الحرارة
أرسل إلى صديق

أعلن حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت الأربعاء بأن تحقيقا سيفتح بسبب وفاة ستة أشخاص بدار للرعاية بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وارتفاع الحرارة حين اجتاح الإعصار إرما المنطقة في حين عاش ملايين يوما آخر بدون كهرباء.

وحسب رويترز، وصل عدد القتلى في الإعصار إلى 80 شخصا بينما يواصل المسؤولون تقييم الأضرار التي سببها إرما وهو واحد من أقوى الأعاصير المسجلة بالمحيط الأطلسي على الإطلاق.

وقال مسؤولون إن ثاني إعصار كبير يجتاح الولايات المتحدة هذا العام قتل 36 شخصا على الأقل في فلوريدا وجورجيا وساوث كارولاينا.

وانقطع التيار الكهربائي عن نحو 4.3 مليون منزل ومؤسسة تجاريةأو تسعة ملايين شخص تقريبا.

وقال مسؤولون إن الشرطة فتحت تحقيقا جنائيا في مركز إعادة التأهيل بمنطقة هوليوود هيلز حيث عثر على اثنين من المقيمين المسنين ميتين وتوفي ثلاثة آخرون فيما بعد بالمستشفى.

وقال سكوت في بيان "سأسعى بجد لطلب إجابات عن كيفية وقوع هذه الفاجعة". في حين قال مسؤولون في هوليوود إن أكثر من 100 مريض بدار الرعاية أجلوا الأربعاء بالإضافة إلى 18 مريضا من منشآة قريبة.

وقالت باربرا شريف رئيسة بلدية مقاطعة بروارد للصحفيين إن أجهزة تكييف الهواء بالمركز توقفت. وقالت شركة (فلوريدا باور آندلايت) أكبر شركة للكهرباء في الولاية إن الأجزاء الغربية من فلوريدا قد تظل بدون كهرباء حتى يوم 22 سبتمبر.

وترتبط فلوريدا كيز، وهي سلسلة جزر سياحية تمتد حتى خليج المكسيك، ببعضها البعض عن طريق مجموعة من الجسور على طول طريق ضيق طوله 160 كيلومترا تقريبا.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة أورانج الأربعاء إن ثلاثة لاقوا حتفهم نتيجة التسمم بأول أوكسيد الكربون بينهم طفلان يبلغان من العمر 13 و16 عاما بسبب مولد يعمل بالغاز بمنطقة أورلاندو. ونقل أربعة من المنزل إلى المستشفى.

ومن المقرر أن يزور الرئيس دونالد ترامب المنطقة الخميس.

وألحق الإعصار إرما الدمار بأجزاء من منطقة الكاريبي حيث قتل 43 شخصا على الأقل.

المصدر: وكالات