السبت 21 أكتوبر 2017 09:47 ص

التوجيه السياسي يفتتح برنامج النخبة السياسي الخامس لكبار ضباط الداخلية

الأحد 17 سبتمبر 2017 12:00 م بتوقيت القدس المحتلة

التوجيه السياسي يفتتح برنامج النخبة السياسي الخامس لكبار ضباط الداخلية
أرسل إلى صديق

افتتحت هيئة التوجيه السياسي والمعنوي اليوم الخميس برنامج النخبة السياسي الخامس لـ70 ضابطًا من أصحاب الرتب السامية في وزارة الداخلية والأمن الوطني، وبالتعاون مع جامعة الأمة للتعليم المفتوح.

وحضر افتتاح البرنامج اللواء محمود عزام رئيس الهيئة، ود. محمد دبابش ممثلًا عن وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني اللواء توفيق أبو نعيم، واللواء أبو عبيدة الجراح نائب قائد قوات الأمن الوطني، ود. عاطف عدوان النائب في المجلس التشريعي، والدكتور غسان وشاح رئيس أمناء جامعة الأمة.

وكما حضر العميد جمال الديب ممثلًا عن اللواء تيسير البطش مدير عام جهاز الشرطة، والعقيد د. محمد الجريسي مدير إدارة المحافظات بالهيئة.

وقال اللواء عزام في كلمته “نفتتح برنامج النخبة السياسي الخامس، بنخبة جديدة من ضباط وزارة الداخلية، وبخطة جديدة، تبلورت بعد تنظيم ورشة عمل لتطوير البرنامج، حيث شارك فيها عدد من الشخصيات والجهات الأكاديمية وذات الاختصاص"، متمنيًا من الله عز وجل الاستفادة من المحاضرين والاساتذة، لإثراء حياتكم السياسية واليومية.

وأشار إلى أن الهيئة خرجت في وقت سابق أكثر 274 ضابطاً من خلال البرامج الأربعة السابقة، قائلًا "قد استطعنا بفضل الله تعالى، إدخال تحسينات على مفردات البرنامج، ومساقاته وعدد الساعات، لنقدم للملتحقين في الدورة الأفضل، وبالإضافة إلى تحقيق الجودة والتميز في البرامج التي نقدمها".

وذكر أن هذا البرنامج يأتي بالتعاون مع جامعة الأمة للتعليم المفتوح، والذي يستمر لمدة خمسة أشهر بواقع (80) ساعة دراسية، حيث سيشتمل على عدة محاضرات فكرية وسياسية يلقيها إخوة أفاضل من المفكرين وأصحاب الرأي وأساتذة الجامعات والرموز السياسية على الساحة الفلسطينية كأمثال د. عدوان والذي يشرفنا بأن تكون له أولى محاضرات البرنامج لهذا اليوم.

وبين رئيس هيئة التوجيه السياسي والمعنوي أن برامج هيئة التوجيه السياسي متنوعة في تخصصاتها وأهدافها، حيث تقدم لكل الملتحقين في الدورات ما هو جديد، “فبرامجنا سياسية وفكرية وشرعية وتربوية، سنعمل بكل جد واجتهاد أن تحاكي المحاضرات الواقع الذي نعيش، والمشاكل التي نعاني، فنحن نستضيف أمهر وأفضل نخبة من أساتذة الجامعات”.

وأضاف "لقد أخذنا على عاتقنا في الهيئة أن نُعدّ برامج ودورات مميزة، حيث تلبي احتياجات كوادر الوزارة، من خلال الزيارات المتواصلة، والجولات المستمرة، وورشات العمل، لنصل إلى درجة التميز والإبداع".

وأشار إلى أن الهيئة تخرج سنويًا أعدادًا كبيرة من خريجي الدورات السياسية والفكرية والشرعية والقرآنية وغيرها من الدورات على مستوى الداخلية.

وأكد اللواء عزام على أن “الهيئة تعمل دون كلل أو ملل، ونسير بأقل الامكانيات البشرية والمالية، لنصنع ونقدم شيئاُ جديداً بتوفيق من الله عز وجل”، موجهًا شكره وتقديره للقائمين على هذا البرنامج من الهيئة وجامعة الأمة.

بدوره، شكر د. وشاح التوجيه السياسي والمعنوي على استثمارها الصحيح في المكان والزمان الصحيح، متابعًا "تستثمر الهيئة الإنسان لأنه أغلى ما نملك، وهو الذي يبني الحضارة والعلم ويحقق الانتصارات".

وتمنى من الملتحقين بالدورة الالتزام الكامل بالبرنامج لكي يستفيدوا قدر الإمكان منه، داعيًا الجميع إلى التسلح بالعلم.

وختم حديثه بالقول إن "جميع أبواب جامعة الامة مفتوح لوزارة الداخلية والأمن الوطني والحكومة".

من جانبه، شكر د. دبابش التوجيه السياسي على هذا البرنامج الذي وصفه بـ"الرائع"، مطالبًا كبار ضباط الداخلية الاستفادة وتطبيق كل ما يتعلمه من البرنامج؛ ليكون شخصًا مؤثرًا من الناحية الوطنية.

ودعا إلى الاهتمام بالمعرفة الوطنية وتنمية الحس الوطني.

والجدير ذكره أن هذا البرنامج هو الخامس الذي تعقده الهيئة على مدار السنوات الخمس الأخيرة بالتعاون مع جامعة الأمة للتعليم المفتوح، حيث استهدف البرنامج الأول قادة الأجهزة الأمنية.

 

المصدر: فلسطين الآن