الإثنين 11 ديسمبر 2017 06:02 ص

الكبد ينقّي الدم ويحمي أجهزة الجسم.. حافظي عليه

الإثنين 18 سبتمبر 2017 02:00 م بتوقيت القدس المحتلة

الكبد ينقّي الدم ويحمي أجهزة الجسم.. حافظي عليه
أرسل إلى صديق

الكبد هو أحد أعضاء الجسم المسؤول عن تنقية الدم والتخلص من الفضلات. يُنتج المادة الصفراء، ويعمل على تحويل العناصر الغذائية إلى طاقة، كما أنه يضمن الأداء الأفضل لأجهزة الجسم!

خطوات أساسية للاعتناء به:

التدليك

تدليك منطقة الكبد باستخدام ملعقة صغيرة من زيت نباتي مخلوط مع قطرة من زيت اكليل الجبل (روزماري أو حصى البان) وملعقة من الريحان.

استلقي على ظهركِ وضعي راحة اليدين على منطقة البطن، ودلّكي بالزيت بحركات دائرية باتجاه عقارب الساعة، مع التركيز على الجانب الأيمن تحت الأضلع، في المكان الذي يوجد فيه الكبد، إلى أن تسترخي العضلات. وأتمّي التدليك بوضع قنينة من الماء الدافئ إلى الساخن على المنطقة ذاتها، مع التنفس ببطء وعمق حوالى 10 دقائق.

تخلصوا من المشاعر السلبية

الحفاظ على الكبد بصحة جيدة، أمر ضروري للغاية للتحكم في الانفعالات، بحسب الطب الصيني، بما فيها الشعور بالغضب. وإليكِ هذا التمرين من أنواع العلاج الياباني باستخدام الضغط ويسمى "شياتسو"، والذي يساعد على التخلص من القلق المتراكم والمكبوت لفترة طويلة.

اضغطي على البطن تحت الأضلع مع التنفس بعمق لمدة بضع دقائق. ثم وبعد تدفئة اليدين بفركهما معًا، ضعي إصبع السبابة، أو الأصابع الرئيسية، بين الضلع السادس والسابع على طول محور حلمات الثدي، واضغطي وحافظي على مستوى الضغط مع التنفس. ثمَّ أزيلي الضغط مع الزفير أو إخراج الهواء إلى الخارج، كرري العملية من ثلاث إلى خمس مرات.

الطعام الصحي

تناولي الخضروات والفواكه الطازجة، وخصوصًا الخضراء منها، والخضروات من العائلة الصليبية، مثل: البروكلي والقرنبيط، واللفت والجرجير وغيرها، والفجل الأسود والخرشوف، ولا تنسي كذلك الثوم والبصل والتوابل، والأعشاب الطازجة، مثل: الريحان والزنجبيل، والكركم والنعناع، والطرخون وغيرها.

ويفضّل تناول السمك بدلًا من اللحوم وتقليل الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون، مثل: النقانق والأجبان والأطعمة المقلية، والوجبات الجاهزة وغيرها، والحدّ كذلك من تناول السكريات المصنّعة، مثل: الملبس والحلويات والفطائر، وأنواع البسكويت الصناعي وغيرها.

وكذلك عدم الإفراط في تناول القهوة (يفضل تناول الشاي الأخضر)، وعدم الاقتراب من المشروبات المحرّمة المسؤولة عن تليّف الكبد.

يمكن تشبيه الكبد بمحطة التنقية في المنزل، ويتأثر بأسلوب الحياة الحديث، مثل: التغذية، وتناول المشروبات المحرّمة، وأحياناً التلوث والمنتجات الكيميائية، والنتيجة أنه يتعب. ولمدّه بالطاقة من جديد، يجب أن يرتاح الكبد ثلاث مرات في السنة على الأقل، وذلك بتناول طعام أقل، وشرب الكثير من الماء وتنظيفه من السموم، وتحضير علاج مزيل للسموم: تناول عصير الليمون مع الماء الدافئ كل صباح على معدة فارغة. والخيار الآخر: الأعشاب المزيلة للسموم التي يصنّع منها منقوع الشاي والنباتات الأخرى، مثل: الهندباء، وحليب الشوك، وإكليل الجبل، وجذر تشيكوري وجذر سوريل. وللكميات وكيفية خلطها يجب استشارة الصيدلاني.

المصدر: وكالات