الأحد 22 أكتوبر 2017 06:48 م

اختراع ثوري..

قلم يميز السرطان في ثوان

الإثنين 18 سبتمبر 2017 11:21 م بتوقيت القدس المحتلة

قلم يميز السرطان في ثوان
أرسل إلى صديق

اختراع ثوري جديد في مجال تشخيص السرطان اسمه "ماسبيك"، وهو قلم يكتشف وجود سرطان في الأنسجة حتى أثناء إجراء عملية جراحية، ويخلّص المريض من عمليات إضافية.

فقد يرقد مريض السرطان ساعات تحت مباضع الجراحين، قبل أن يكتشف الأطباء بقاء جزء صغير من نسيج سرطاني في موضع العملية، مما يتطلب البحث عنه مجددا واستئصاله.

وتوصل فريق من الباحثين والخبراء في جامعة تكساس إلى اختراع قلم قابل للاستخدام لمرة واحدة، يفحص الأنسجة المشكوك فيها أثناء العملية، ويعطي نتائجه خلال عشر ثوانٍ بدقة تصل إلى 96% من الحالات.

ونقل مقال نشره موقع "ساينس إكس إكس" الألماني عن الأستاذة المساعدة في الكيمياء بجامعة تكساس في مدينة أوستن الباحثة ليفيا شيافيانتو إيبرلين قولها إن "فكرتي مع قلم ماسبيك هي تطوير آلة طبية مؤتمتة بالكامل تتعامل مع الأنسجة دون أن تتلفها، فتوصلت إلى هذا الاختراع البسيط ذي التصميم الرشيق، الذي يمكن لأيّ جراح أن ينجز به عمليته دون مشقة".

وبوسع القلم أن يصوّر مقطعا عريضا من النسيج للعثور على خلايا سرطانية فيه، ويتألف من هيكل قلم فيه نهاية بلاستيكية تلامس الموضع المشكوك فيه أثناء العملية، ويقوم نظام ضخ ذاتي داخله بإرسال قطرة ماء إلى النهاية البلاستيكية تلامس النسيج المطلوب خلال ثلاث ثوانٍ.

وخلال ثوانٍ يجري استخلاص نويات السكر الليبديز والأحماض الأمينية ويجري حلها في الماء، خلال عملية كيميائية رقيقة لا تضر بالأنسجة، كما تصفها إيبرلين.

وخلال عملية ميكانيكية كيميائية دقيقة تنتقل قطرة الماء عبر أنبوب طوله متر ونصف إلى جهاز تحليل إلكتروني (سبيكتوميتر) ويحللها ليتعرف على ما تصفه الباحثة بـ"بصمة أصابع" تدل على وجود خلايا سرطانية.

المصدر: دويتشه فيلله