الإثنين 11 ديسمبر 2017 05:57 ص

روحاني يتوعد أميركا إذا ألغى ترامب الاتفاق النووي

الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 11:22 ص بتوقيت القدس المحتلة

روحاني يتوعد أميركا إذا ألغى ترامب الاتفاق النووي
أرسل إلى صديق

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إنّ الولايات المتحدة الأميركية ستدفع ثمنا باهظا في حال أقدم رئيسها دونالد ترامب على إلغاء الاتفاق النووي المبرم بين طهران ودول (5+1) عام 2015.

جاء ذلك في مقابلة مع قناة "سي إن إن" الأميركية على هامش مشاركته في الدورة الـ 72 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وأوضح روحاني أنّ إلغاء الاتفاق النووي مع طهران، لن يكون في صالح الأميركيين، مشيرا إلى أن إقدام واشنطن على مثل هذه الخطوة، سيؤدي إلى إضعاف الثقة الدولية بها.

أقوال الرئيس الإيراني تأتي ردا على تصريحات الرئيس الأميركي، الذي أوضح أن بلاده قد تنسحب من الاتفاق التفحص إمكانية فرض عقوبات جديدة على طهران، فيما أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن ترامب معني بـ"تعديل الاتفاق النووي مع إيران"، وإنه معني بالدفع بما يسمى "عملية السلام" والمصالحة الشاملة مع العالم العربي.

وتوصلت طهران، في 14 يوليو/تموز 2015، إلى اتفاق نووي شامل مع مجموعة "5+1" (الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا).

ويقضي الاتفاق بتقليص قدرات برنامج طهران النووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

وتطرق روحاني إلى أزمة مسلمي الروهينغيا باقليم أراكان في ميانمار، قائلاً: "يجب التنديد بحكومة ميانمار بسبب المجازر التي تطال مسلمي أراكان، ويجب تسليم المساعدات الإنسانية المرسلة إلى مسلمي أراكان، للحكومة البنغالية، وليس حكومة ميانمار".

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية بحق المسلمين الروهنغيا في إقليم أراكان، أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين، حسب ناشطين أراكانيين.

وعبَرَ نحو 400 ألف من الإقليم الواقع غربي ميانمار إلى بنغلاديش منذ ذلك التاريخ، حسب منظمة الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات