الأربعاء 18 أكتوبر 2017 12:24 م

مكالمة جنسية أسقطت شاباً في وحل العمالة

الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 02:55 م بتوقيت القدس المحتلة

مكالمة جنسية أسقطت شاباً في وحل العمالة
أرسل إلى صديق

تسعى المخابرات الإسرائيلية إلى إسقاط أكبر عدد من المواطنين الفلسطينيين في وحل العمالة من خلال استخدام أساليب خبيثة والبحث عن الثغرات ونقاط الضعف لدى الشخص المستهدف للإسقاط.

ويعد أسلوب فتاة المخابرات أحد الأساليب التي تستخدمها المخابرات الإسرائيلية بشكل كبير في إسقاط الشباب بوحل العمالة، كما أن ابتزاز الشخص الذي يرغب في الحصول على تصريح هو أسلوب آخر برز استخدامه في الآونة الأخيرة بكثرة.

والأساليب السابقة هي نفسها التي استخدمت في اسقاط العميل (ر ، ش) الذي كان يرغب بالانتقال من قطاع غزة إلى أراضي الضفة الغربية للالتقاء بأقاربه، حيث رفضت المخابرات الإسرائيلية منحه التصريح أكثر من مرة.

وبعد عدة محاولات منه للحصول على تصريح، تواصلت معه فتاة عرفت عن نفسها باسم "رنا" وادعت أنها تعمل في مؤسسة حقوق الانسان الإسرائيلية وأنها تود مساعدته في الحصول على تصريح.

واستمر تواصلها معه لمدة ثلاثة أسابيع، حيث كانت طبيعة المكالمات في البداية عبارة عن تدقيق بيانات (ر ، ش) والتأكد من صحتها، ومعرفة أسباب انتقاله للضفة الغربية، ثم أصبحت عبارة عن مكالمات اطمئنان وحديث أكثر عن موضوع التصريح.

وبعد ذلك أصبح الحديث يتحول إلى حديث جنسي بين فتاة المخابرات "رنا" والشاب (ر ، ش)، واستمرا على ذلك نحو أسبوع، لتبلغه بعدها أنها ستوصله بشخص بهدف مساعدته في الحصول على تصريح، ليتفاجأ بأنه ضابط المخابرات الإسرائيلي، والذي بدأ بابتزازه بمكالمات مسجلة بينه وبينها، واستطاع الضابط تجنيده واسقاطه في وحل العمالة.

المصدر: المجد الأمني