السبت 16 ديسمبر 2017 01:21 ص

رزق موسمي

بالصور: سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر

الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 04:48 م بتوقيت القدس المحتلة

سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

يعتبر شهري سبتمبر وأكتوبر من كل عام موسم خير ورزق لصيادي قطاع غزة المحاصر منذ ما يزيد عن10 أعوام، حيث تنتشر ظاهرة صيد سرطان البحر، وهو ما يعرف في الشارع الغزي "بالسلطعونات"، فتجد غالبية شوارع غزة تعج برائحة شواء السرطان.

بجهد بالغ وأنفاس متسارعة تمتزج مع نسمات الهواء الرطبة، وبشباك مهترئة خصصها الصيادون لاصطياد نوع محدد من الأسماك، وبمعنويات مرتفعة، يلقي الصياد أبو السعيد شباكه كل يوم من شهري سبتمبر وأكتوبر في بحر مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة.

خصص صيادو غزة شباك صيدهم القديمة الممزقة لاصطياد السرطان البحري، أو ما يعرف غزيا بـ" سلطعون البحر"، وهو رزق اعتاد عليه صيادو القطاع المحاصر خلال شهر سبتمبر من كل عام.

وسيلة لجلب الرزق

يعتبر صيد السرطان البحري من أصعب أنواع الصيد، لما يتطلبه من وقت في عملية الصيد يصل أحيانا ليوم أو يومين في انتظار وقوع السرطان في شباك الصيادين، علاوة على صعوبة إخراج السرطان من الشباك، كونه يبقى على وجه الحياة لفترة بعد اصطياده، ولما تشكله ملاقطه من آلام كبيرة للصيادين أثناء إخراجه من الشبك.

وأوضح الصياد أبو السعيد المسارعة أن آلية بيع السرطان البحري في قطاع غزة تتمثل من خلال بيعه بـ"بكس"، حيث يقدر سعر "بكسة" أو كرتونة السرطان من 20 إلى 40 شيكل، حسب حجم السرطان ووقت اصطياده.

قيمة غذائية مرتفعة

وأشار الصياد أبو محمد أبو عبدو أن صيد السرطان لا يمثل ربحا كبيرا للصيادين نظرا للأضرار التي يلحقها بالشباك أثناء صيده، مشيرا إلى إقبال سكان قطاع غزة عليها بشكل كبير، نظرا لسعره المنخفض، وقيمته الغذائية المرتفعة.

ويضيف أبو عبدو :"صيد السلطعون والأسماك مصدر رزق لي ولعائلتي، للتغلب على ظروف الفقر والبطالة التي نعيشها في قطاع غزة ".

وأوضح المسارعة أن المسافة التي تسمح بها السلطات الإسرائيلية في الصيد فيها محدودة جدا، ما يعني أن كميات الأسماك التي يتم اصطيادها قليلة مقارنة بالجهد المبذول.

وتمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي صيادي غزة من تجاوز مدى 6 أميال بحرية فقط من شواطئ غزة، رغم أن اتفاقية أوسلو للسلام بين منظمة التحرير الفلسطينية، وإسرائيل الموقعة عام 1993، تسمح للصيادين الوصول لمسافة 20 ميلاً بحرياً.

ويعيش حوالي 40 ألف فلسطيني من صيد السمك في قطاع غزة، وفقاً لرئيس نقابة صيادي غزة.

سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر
سرطان البحر .. موسم رزق لصيادي القطاع المحاصر

المصدر: فلسطين الآن