الأربعاء 18 أكتوبر 2017 12:24 م

هيئة الأسرى تطلع وفداً أوروبياً على أوضاع الأسرى

الأربعاء 20 سبتمبر 2017 06:14 م بتوقيت القدس المحتلة

هيئة الأسرى تطلع وفداً أوروبياً على أوضاع الأسرى
أرسل إلى صديق

رام الله - فلسطين الآن

أطلع المستشار الإعلامي لرئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، وفدا برلمانياً أوروبياً على آخر الاوضاع التي يمر بها الأسرى في السجون الإسرائيلية، مبيناً لهم الممارسات اللاإنسانية التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم دون الالتزام بالقوانين الدولية ومعايير حقوق الإنسان.

وحضر الاجتماع الذي عقد في بلدية بيت جالا، كل من نائب رئيس مجموعة اليسار الموحد في البرلمان الأوروبي نقولاس سيلكويوتس من قبرص، وعضو البرلمان ايلينوفا فورنزك من إيطاليا، والعضو الإسباني مريم لوسا، والناشطة الحقوقية ماريانا نيقورا.

ودعا عبد ربه، البرلمانات الأوروبية ومؤسسات المجتمع الدولي وكافة الدول إلى إلزام الاحتلال باحترام معايير وقوانين حقوق الإنسان من خلال مقاطعتها وفك اتفاقيات الشراكة الأمنية والتجارية والثقافية والاقتصادية معها، بسبب استمرار انتهاكاتها لحقوق الإنسان الفلسطيني، وخاصة الأسرى في السجون .

وقال: ما دام الاحتلال كسلطة محتلة، تستهتر بالعالم وبالقوانين الدولية وتتصرف كدولة فوق القانون وتضرب بعرض الحائم العدالة الإنسانية، لا بد من تطور مواقف الدول بتفعيل سياسة المقاطعة لإلزامها والضغط عليها لوقف جرائمها وانتهاكاتها بحق الأسرى والمعتقلين.

وأشار عبد ربه، خلال اللقاء الى انتهاكات عديدة يتعرض لها الأسرى، كالإعدامات بدل الاعتقال، والحرمان من الزيارات، والاعتقال الإداري التعسفي، وعمليات القمع والبطش بحق الأسرى والتعذيب والتنكيل، والمحاكمات غير العادلة، واحتجاز الجثامين واعتقال الأطفال والمرضى والنساء .

من جانبه أكد نقولاس، على أنهم طرحوا قضية اعتقال الأطفال أمام اللجان البرلمانية الأوروبية وأن هناك انتهاكا من قبل الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال الفلسطينيين واعتقالهم، لافتين إلى أن البعثة الإسرائيلية تحاول دائما عرقلة أي جهود تبذل لتنديد بممارسة سلطاتها.

وأضاف بأن هناك خروقات إنسانية واضحة فيما يتعلق باعتقال الأطفال والنواب وممارسة الاعتقال الإداري، وأن الجهود يجب أن تتظافر لوقف تلك السياسات التي تمارسها سلطات الاحتلال.

المصدر: فلسطين الآن