الجمعة 20 أكتوبر 2017 01:42 م

خلال خطابه بالأمم المتحدة

عباس يصف المقاومة الفلسطينية بـ"الإرهاب المحلي"

الأربعاء 20 سبتمبر 2017 08:37 م بتوقيت القدس المحتلة

عباس يصف المقاومة الفلسطينية بـ"الإرهاب المحلي"
أرسل إلى صديق

نيويورك - فلسطين الآن

ادعى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أن تجفيف مستنقع الاحتلال وإنهاء ممارساته الظالمة وغير القانونية ضد أبناء شعبنا سيكون له كبير الأثر في محاربة الإرهاب وحرمان التنظيمات الإرهابية من أهم الاوراق التي تستغلها.

وقال عباس خلال خطابه في الأمم المتحدة مساء الأربعاء، "إن إنهاء الاحتلال هو ضرورة وأساس لإكمال الجهود التي نقوم بها ضد التنظيمات الإرهابية ونحن ضد الإرهاب المحلي والإقليمي والدولي".

"الإرهاب المحلي.."

وأضاف عباس: "نحن الفلسطينيون ضد الإرهاب المحلي والإقليمي والدولي ونعمل على محاربته".

وفي شأن آخر، عبر عباس عن ارتياحه للاتفاق الذي تم التوصل إليه في القاهرة برعاية مصرية حول المصالحة، مبيناً أنه سيدعو إلى عقد المجلس الوطني خلال الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن حكومة رامي الحمد الله ستذهب الأسبوع القادم إلى قطاع غزة لتسليم مهاماً، متمنياً لها النجاح.

المصالحة والحكومة

وادعى عباس أنه لا أحد أحرص من السلطة على شعبها في قطاع غزة، مؤكداً أنه لا دولة فلسطينية في غزة ولا دولة فلسطينية بدون قطا ع غزة. 

وأكد أن حل الدولتين في خطر ولا يمكننا أن نقف مكتوفي اليدين أمام الخطر على أرضنا، مضيفاً: "قد نجد أنفسنا مضطرين لاتخاذ خطوات من أجل أن نحافظ على وجودنا واتخاذ خيارات سلمية.

توفير الحماية لشعبنا

وفي ملف السلام مع الاحتلال، نوه عباس إلى أنه لم يعد هناك مكان لدولة فلسطين بسبب بناء "إسرائيل" للمستوطنات وأن سكوت المجتمع الدولي عن ممارساتها شجعها على المزيد من الممارسات ضد شعبنا، مشيراً إلى أنها رفضت كل المبادرات الدولية بما فيها السلام العربية.

كما طالب بتوفير الحماية لشعب وأرض دولة فلسطين توطئة لإنهاء الاحتلال، لأنه ليس بمقدورنا حماية شعبنا، مضيفاً: "من أجل إنقاذ عملية السلام فإنني أطالب بإنهاء الاحتلال عن أرض فلسطين بفترة زمنية محددة".

المصدر: فلسطين الآن