الإثنين 11 ديسمبر 2017 11:24 ص

المتعلق بالاعتقال الإداري

الأشقر: موقف منظمة العفو الدولية يحتاج لإجراءات عملية

الجمعة 22 سبتمبر 2017 04:10 م بتوقيت القدس المحتلة

الأشقر: موقف منظمة العفو الدولية يحتاج لإجراءات عملية
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

اعتبر الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين للدراسات رياض الأشقر بيان منظمة العفو الدولية، من سياسة الاعتقال الإداري ضد الأسرى الفلسطينيين جيد ولكنه غير كافِ ويحتاج إلى إجراءات عملية أكثر قوة للضغط على الاحتلال لوقف هذا النوع من الاعتقال الجائر .

وقال الأشقر بأن المنظمة أصدرت قبل يومين بياناً طالبت فيه سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالتوقف عن سياسة الاعتقال الإداري، محذرة من استخدام هذه السياسة ضد نشطاء حقوق الإنسان، مستشهدة بحالة اعتقال الباحث الميداني في مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان صلاح الحموري والمعتقل إدارياً دون تهمة واعتبرته مثال مشين على إساءة استخدام الاحتلال لعملية الاعتقال الإداري لاحتجاز المشتبه بهم إلى أجل غير مسمى دون تهمة أو محاكمة.

واعتبرت مجدالينا مغربي نائبة المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة بأن الاحتلال يستخدم الاعتقال الإداري على مدى نصف قرن لقمع المعارضة السلمية، وكبديل للملاحقة الجنائية المناسبة، وكذلك تستخدمه لاستهداف نشطاء حقوق الإنسان، ويجب عليها اتخاذ خطوات عاجلة لوضع حد نهائي لهذه الممارسة القاسية.

وعقب الأشقر على موقف العفو الدولية بأنه جيد كونه صادر عن جهة دولية لها مكانتها، وأن إدانتها للاعتقال الإداري واعتباره قرار سياسي تعسفي هي خطوة جيدة لإدانة هذا النوع من الاعتقال الظالم بحق أسرانا،  لكنه في نفس الوقت غير كافي ويحتاج إلى ترجمه حقيقية على الأرض لملاحقة الاحتلال وفضح سياسته التي يستخدمها الاحتلال كعقاب جماعي ضد الفلسطينيين حيث أصدر الاحتلال ما يزيد عن 50 ألف قرار إداري حتى الآن .

واعتبر الأشقر إصرار حكومة الاحتلال على اعتماد سياسة الاعتقال التعسفية بشكل مستمر ومتصاعد هو استهتار بالقوانين الدولية وتجاوز لكل المعايير والشروط التي تحد وتحجم من تطبيق هذا النوع من الاعتقال، وتشترط استخدامه في أضيق الحدود، مؤكداً بأن العدد الكبير من القرارات التي صدرت منذ بداية العام تؤكد بأنها سياسة يستخدمها الاحتلال للعقاب الجماعي ضد الفلسطينيين.

وطالب العفو الدولية وكافة المؤسسات الدولية بموقف جاد وحقيقي تجاه سياسة الاعتقال الإداري بحق الأسرى، مؤكداً بأن الأمر تجاوز حد الإدانات وبيانات الاستنكار، حيث تنقضي اعمار الأسرى في سجون الاحتلال دون تهمة أو مبرر قانوني .

المصدر: فلسطين الآن