الإثنين 11 ديسمبر 2017 11:18 ص

تبادل لاجئين بين أستراليا والولايات المتحدة

الأحد 24 سبتمبر 2017 04:15 م بتوقيت القدس المحتلة

تبادل لاجئين بين أستراليا والولايات المتحدة
أرسل إلى صديق

قال لاجئ ومدافع عن حقوق اللاجئين، إن أول مجموعة غادرت مراكز احتجاز خارج أستراليا الأحد، متجهة إلى الولايات المتحدة في إطار اتفاق تبادل للاجئين بين البلدين، أبرمه الرئيس السابق باراك أوباما العام الماضي.

وقال إيان رينتول من منظمة (تحالف العمل من أجل اللاجئين) للدفاع عن حقوق اللاجئين لرويترز، إنه تحدث مع أفراد في تلك المجموعة هاتفيا وإن 22 رجلا كانوا في بورت مورزبي عاصمة بابوا غينيا الجديدة مساء الأحد، بالتوقيت المحلي.

وأضاف أن المجموعة تم إبلاغها بأنها ستتوجه جوا للولايات المتحدة عبر الفلبين الأربعاء.

وقال لرويترز متحدثا من سيدني "إنهم سعداء لأنهم سيذهبون. ولا يريدون السماع عن أستراليا مجددا".

وقال بيهروز بوتشاني، وهو صحفي كردي-إيراني احتجز في مركز للاجئين في جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة، في تدوينة على فيسبوك إن "نحو 25 رجلا" غادروا المركز حوالي الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي.

ولم ترد إدارة الهجرة ومراقبة الحدود الأسترالية على طلبات للتعليق على الخطوة الأحد.

ويأتي ذلك بعد أيام من إفصاح رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تورنبول عن أول جدول زمني رسمي لتوطين 1250 شخصا من مراكز احتجاز لاجئين بجزيرتي مانوس وناورو، في الولايات المتحدة.

وأضاف أن بلاده ستبدأ في توطين عشرات اللاجئين من دول أميركا الوسطى خلال أسابيع وفقا للاتفاق.

ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتفاق تبادل اللاجئين الذي أبرمه سلفه بأنه "غبي" لكنه قال إن واشنطن ستلتزم به.

ورغم أن ترامب قال إنه سيحترم اتفاق التبادل، إلا أن هناك مخاوف بشأن عدد طالبي اللجوء الذين سيسمح لهم بالبقاء في الولايات المتحدة.

المصدر: وكالات