الأربعاء 18 أكتوبر 2017 12:20 م

نتنياهو: ترامب يعمل بشكل جدي على "خطة سلام"

الإثنين 25 سبتمبر 2017 08:25 ص بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو: ترامب يعمل بشكل جدي على "خطة سلام"
أرسل إلى صديق

القدس المحتلة - فلسطين الآن

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يوم أمس الأحد،: "إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يعمل على "خطة سلام" للتوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين".

وأضاف نتنياهو، في جلسة المجلس الوزاري المصغر، إنه نشأ لديه انطباع، خلال لقائه مع ترامب الأسبوع الماضي، بأن الأخير مصمم جدا على الدفع بخطته.

وعلى هذه الخلفية، من المتوقع أن يصل مبعوث الرئيس الأميركي، جيسون غرينبلات، إلى البلاد لإجراء محادثات مع الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن وزراء شاركوا في جلسة المجلس الوزاري المصغر قولهم إن نتنياهو استعرض خلال الجلسة تفاصيل جولته السياسية في أميركا اللاتينية والجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وخاصة لقاءه مع الرئيس ترامب والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقال نتنياهو: "لا شك في أن الموضوع الفلسطيني هو موضوع ثقيل ومهم بالنسبة لترامب، الذي يعبر عن جدية بهذا الشأن. الأميركيون يعدون خطة، وأنا عرضت مواقفنا على الرئيس.. ترامب مصمم على التوصل إلى صفقة المنتهى".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في البيت الأبيض قوله إن غرينبلات يصل اليوم إلى البلاد، ويجري محادثات مع كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين في القدس ورام الله، كاستمرار للقاءات التي أجراها ترامب مع نتنياهو، ومع رئيس السلطة محمود عباس في نيويورك.

وأضاف المسؤول الأميركي أنه "كان للرئيس ترامب لقاءات مجدية مع رئيس الحكومة نتنياهو، ومع الرئيس عباس في الأمم المتحدة.. غرينبلات سيأتي إلى إسرائيل من أجل مواصلة المحادثات بشأن عملية السلام. وهذه اللقاءات التي يجريها هي جزء من الاتصالات الهادئة والدائمة للإدارة الأميركية بشأن السلام". على حد قوله.

يذكر أن ترامب، وفي لقائه مع عباس على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، كان قد أبلغه بأن البيت الأبيض يعمل على مبادرة سلام أميركية جديدة، ولكنه بحاجة إلى الوقت من أجل بلورتها.

ونقل عن مصادر فلسطينية وأميركية، وصفت بأنها مطلعة على تفاصيل اللقاء، قولها: "إن ترامب طلب من عباس منحه المزيد من الوقت لبلورة مبادرة سلام، وعدم القيام بخطوات تصعّب عليه ذلك".

ونقل عن مسؤولين فلسطينيين قولهم إنه في أعقاب اللقاء، فإن القيادة الفلسطينية تتوقع أن يعرض البيت الأبيض، في الأسابيع القريبة، مبادرة أو ورقة موقف بكل ما يتصل بتجديد ما يسمى "العملية السياسية".

ونقل عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن مستشاري الرئيس الذين يعملون في الشأن الإسرائيلي – الفلسطيني، وعلى رأسهم جاريد كوشنر وغرينبلات، يواصلون التقدم بشكل متتابع في محادثاتهم مع الطرفين.

وبحسب المسؤول نفسه، فإن كوشنر وغرينبلات لا يريان أية ضرورة لوضع جدول زمني.

يذكر في هذا السياق أن صحيفة صحيفة "العربي الجديد" كانت قد عن ملامح الخطة، نقلًا عن مصادر دبلوماسية أميركية تعمل في القاهرة، وقالت إن الخطة تنص على إقامة دولة فلسطينية، ليست على حدود حزيران 67، بل حدود أخرى مؤقتة تمتد تدريجيًا حتى تصل إلى حدود 67، أي أن الدولة الفلسطينية ستشمل قطاع غزة ومناطق سيطرة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، وستتوسع بعدها استنادًا إلى اتفاقات تعقد لاحقًا.

وأشارت المصادر إلى أن الاتفاق يشمل تأجيل البند الخاص بعودة اللاجئين مع انطلاق الدولة حال تم التوصل للاتفاق.

المصدر: فلسطين الآن