الجمعة 20 أكتوبر 2017 01:42 م

ما هي الأدوية والعلاجات التي تمنع تساقط الشعر؟

الإثنين 25 سبتمبر 2017 02:38 م بتوقيت القدس المحتلة

ما هي الأدوية والعلاجات التي تمنع تساقط الشعر؟
أرسل إلى صديق

١ من كل ٤رجال في العالم يعانون من تساقط الشعر، وبالتالي الصلع قبل بلوغهم سن الثلاثين. المشكلة الشائعة هذه والتي تشكل إزعاجاً للرجال حول العالم لا علاج فعلي لها، رغم أن الشركات ومنذ سنوات تحاول إيجاد الحل السحري.

لكن عدم وجود علاج يحل المشكلة جذرياً لا يعني أنه لا يوجد بعض الحلول الأخرى التي تخفف من معدل تساقط الشعر. الحلول هذه قائمة على مبدأ تشجيع نمو الشعر مجدداً.

لكن قبل اللجوء إلى بعض الأدوية التي تزيد من نمو الشعر مجدداً يجب اللجوء إلى طبيب يقوم بتشخيص المشكلة الفعلية ويتم على أساسها تحديد العلاج.

الأدوية

مينوكسيديل:

العقار الوحيد المرخص من قبل إدارة الأغذية والعقاقير لمعالجة تساقط الشعر هو مينوكسيديل والذي يعرف أيضا باسم روغاين (Minoxidil - Rogaine).

يباع الدواء هذا من دون وصفة طبية وأكثر من ٦٠٪ من الذين قاموا باستخدامه لمسوا نتائج إيجابية. يؤدي إلى تجدد نمو الشعر أو إلى تقليل معدل تساقط الشعر وفي بعض الحالات يحدث الأمران معاً.

يباع كمحلول مركز بنسبة ٥٪ أو ٢٪ وهو متوفر على شكل سائل أو رغوة. النتائج ستظهر بعد ١٢ أسبوعاً من الاستخدام وهي تتراوح بين توقف تساقط الشعر وبين نمو شعيرات جديدة بدلاً من تلك التي تساقطت. لا تأثيرات جانبية خطيرة للدواء، لكن سجلت حالات تهيج فروة الرأس عند البعض.

ففيساكل ( Viviscal ):

الدواء هذا مخصص للذين يعانون من انخفاض في الفيتامينات في الجسم والذي أدى وضعهم إلى تساقط شعرهم. يتضمن فيتامينات سي، الزنك، بروتينات الأسماك، البيوتين والنياسين. تركيبته تمنع التساقط وتحفز خلايا الشعر على النمو مجدداً بشكل صحي وأكثر سماكة.

أنثرالين ( Anthralin ):

مرهم يشبه القطران وهو عادة يستخدم لعلاج مرض الصدفية، لكن أطباء الجلد باتوا يستخدمونه من أجل منع تساقط الشعر. يحفز نمو الشعر في حالات تساقط الشعر الجزئي وهو عادة يستغرق ١٢ أسبوعاً.

فيناسترايد /بروبيكيا (Finasteride Propecia) :

العقار هذا لا يمكن الحصول عليه من دون وصفة طبية. يتم تناوله على شكل أقراص تؤخذ يومياً لكن النتائج لن يتم ملاحظتها قبل بضعة أشهر.

الدواء يعمل من خلال منع تحول هرمون التستوستيرون لثنائي هيدروتيستوستيرون وهو الهرمون المسؤول عن تقلص بصيلات الشعر. التأثيرات الجانبية نادرة لكن سجلت حالات معدودة اختبرت انخفاض الرغبة والعجز الجنسي المؤقت.

حقن الكورتيزون:

يتم حقن الكروتيزون مباشرة في فروة الرأس لمعالجة الخلل الهرموني الذي يؤدي إلى تساقط الشعر. البعض يلجأ إلى وصف أدوية أو مراهم تحتوي على الكورتيزون لكنها أقل نجاحاً من الحقن.

العلاج الهرموني:

كما سبق وذكرنا فإن الهرمونات هي المسبب الرئيسي لتساقط الشعر وعليه فإن بعض الأطباء يلجأون إلى العلاج الهرموني من أجل منع تساقط الشعر. قبل وصف العلاج سيطلب الطبيب مجموعة من الفحوصات ويصار وفق النتائج وصف العلاج المناسب.

المصدر: وكالات