الإثنين 11 ديسمبر 2017 02:33 ص

تفاقم الوضع الصحي لعدد من الأسرى المرضى في سجن عسقلان

الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 10:30 ص بتوقيت القدس المحتلة

تفاقم الوضع الصحي لعدد من الأسرى المرضى في سجن عسقلان
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صادر اليوم الثلاثاء، بأن الأسير المريض موسى سعيد صوفان، هدد بدخوله إضرابا مفتوحا عن الطعام خلال الأيام المقبلة إذا ما واصلت مصلحة سجون الاحتلال سياسة الإهمال الطبي بحقه.

وقال المحامي كريم عجوة الذي زار صوفان أمس، أن الأسير صوفان سكان طولكرم والمحكوم بالمؤبد و 12 عاما منذ العام 2003، ويقبع في سجن عسقلان حاليا، يعتبر من الحالات المرضية الخطيرة في السجون الاسرائيلية، حيث يعاني من وجود ورم في الرئة، وحالته الصحية تزداد سوءا باستمرار.

وبين عجوة، أن صوفان يعاني من ضيق بالتنفس وآلام بمنطقة الصدر وآلام بالرجلين اليمنى واليسرى ويعاني أيضا من الديسك, ومن مشاكل بالفقرات اعلى الظهر وأسفل الظهر, ولا يعطى سوى المسكنات.

وهدد الأسير صوفان، بأنه إذا ما تم تشخيص وضعه الصحي بشكل صحيح، وإدخال طبيب خاص للإشراف على حالته وإعطاءه الأدوية اللازمة، فإنه سيشرع بإضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من الأحد المقبل.

كما أفادت هيئة شؤون الأسرى، بتدهور الوضع الصحي للأسير علي البرغوثي وكافة الأسرى المرضى في سجن عسقلان نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمدة من قبل عيادة السجن, حيث يعاني العديد من الأسرى المرضى من أمراض خطيرة ومزمنة وتحتاج إلى رعاية ومتابعة طبية متواصلة, مثل سرطان الرئة والسكري وضغط الدم وعدم انتظام نبضات القلب.

كما أشارت، إلى أن عيادة السجن ما زالت تماطل في الاستجابة للمتطلبات العلاجية الضرورية لهؤلاء المرضى, حيث ترفض إخراجهم بشكل فوري ومستعجل إلى المستشفيات الخارجية ولأطباء مختصين من أجل تشخيص أمراضهم وإعطائهم العلاجات اللازمة.

وأضافت، بأن عيادة السجن تكتفي بالفحص الأسبوعي الروتيني الذي تجريه لكافة الأسرى بشكل عام حيث يتلقى معظم الأسرى مسكنات للآلام دون متابعة حقيقية لحالاتهم, وقد شهدت الأسابيع الأخيرة تدهورا خطيرا في حالة الأسير علي البرغوثي الذي يعاني من مشاكل طبية خطيرة مثل عدم انتظام في نبضات القلب وآلام شديدة في الرئتين وارتفاع في ضغط الدم وفقدان الوعي والسقوط أرضا، دون مبالاة من إدارة السجن.

في هذا السياق، ناشد كافة المؤسسات الحقوقية والمحلية والدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل السريع والعاجل لحماية الأسرى المرضى والحفاظ على حياتهم أمام هذه السياسة الممنهجة والمتعمدة من قبل إدارة مصلحة السجون بالتخلي عن مسؤولياتها بتقديم وتوفير العلاج اللازم للأسرى المرضى.

المصدر: فلسطين الآن