الإثنين 11 ديسمبر 2017 07:29 ص

غوغل "تنتصر" على مايكروسوفت في آيفون

الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 01:50 م بتوقيت القدس المحتلة

غوغل "تنتصر" على مايكروسوفت في آيفون
أرسل إلى صديق

تمكنت شركة غوغل من هزيمة محرك بحث مايكروسوفت بينغ ضمن هواتف آي فون، وذلك بعد قيام شركة أبل بتحويل محرك البحث الافتراضي من محرك بينغ التابع لمايكروسوفت إلى محرك غوغل ضمن مساعدها الرقمي الصوتي سيري وبعض الأجزاء الأخرى من نظام تشغيل الأجهزة المحمولة آي أو إس، كون محرك غوغل هو محرك البحث الافتراضي في متصفح الويب سفاري بسبب الصفقة التي تحصل بموجبها أبل على حوالي 3 مليارات دولار سنوياً.

وأصبح بإمكان مستخدمي المساعد الصوتي سيري على أجهزة آبل المحمولة أو حواسيب سطح المكتب، الحصول على المعلومات والنتائج التي يوفرها محرك غوغل، ويستفيد محرك البحث الافتراضي الجديد من نتائج "البحث داخل نظام iOS"، والتي كانت تسمى سابقاً Spotlight، بينما يحافظ محرك مايكروسوفت بينغ على كونه الافتراضي ضمن عدد قليل من المناطق، بما في ذلك نتائج البحث عن الصور في سيري وضمن بحث آي أو إس وSpotlight ضمن أجهزة ماك.

ويأتي التغيير الجديد بعد مرور أيام قليلة من إصدار شركة آبل لنظامها التشغيلي المحدث لهواتف آي فون المسمى آي أو إس 11، وفي نفس اليوم الذي أطلقت فيه الشركة تحديثها الجديد لنظام ماك المسمى High Sierra، وقالت شركة أبل فى بيان لها إنها قامت بالتغييرات من أجل "السماح لهذه الخدمات بالحصول على تجربة بحث متناسقة عبر شبكة الانترنت وبما يتماشى مع محرك البحث الافتراضي ضمن متصفح الويب سفاري".

وأضافت آبل انها تمتلك علاقات قوية مع غوغل ومايكروسوفت، وانها سوف تظل ملتزمة بتوفير أفضل تجربة ممكن لمستخدميها، وأقرت مايكروسوفت من جانبها بهذا التغيير، لكنها أشارت إلى أن حجم البحث في محرك بينغ لا يزال ينمو، وقالت انها تقدر علاقتها مع شركة آبل وتتطلع إلى مواصلة التعاون معها بطرق عديدة، بما في ذلك البحث عن الصور عبر سيري، وذلك في سبيل توفير أفضل تجربة ممكنة لعملائها.

وأوضحت مايكروسوفت أن حجم عمليات البحث عبر محرك بينغ تنمو كل عام منذ إطلاقه، وأن أكثر من ثلث عمليات البحث عبر حواسيب سطح المكتب في الولايات المتحدة تتم من خلاله، وأن حصته السوقية في جميع أنحاء العالم تواصل نموها، وأكدت شركة غوغل من جانبها التغييرات ولكنها رفضت التعليق عليها، وكانت آبل قد قامت في عام 2014 بادخال محرك البحث بينغ بشكل كبير ضمن وظيفة البحث Spotlight على أجهزة حواسيب ماك.

تجدر الإشارة إلى أن شركة غوغل سوف تدفع نحو 3 مليار دولار هذا العام لشركة أبل مقابل كل الزيارات المتعلقة بالبحث التي تتلقها من مستخدمي حواسيب ماك وهواتف آي فون وأجهزة آي باد، ويمثل هذا المبلغ ما يقرب من 5 % من الأرباح التشغيلية لأبل، كما تدفع غوغل المليارات لمواقع الويب والتطبيقات وغيرها من الشركات الذين يرسلون زيارات البحث إلى خوادمها.

المصدر: وكالات