السبت 16 ديسمبر 2017 05:11 ص

ارتباط ذكاء الرضيع والطفل بعمر والده

الخميس 12 أكتوبر 2017 09:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

ارتباط ذكاء الرضيع والطفل بعمر والده
أرسل إلى صديق

مع العلم أنّ الطفل يتوارث ذكاءه من والدته عادةً، إلّا أنّ دراسة حديثة جاءت لتظهر علاقة الأب، وبالتحديد عمره، بهذا الموضوع. فما هو العمر الأمثل لإنجاب طفل متميز تظهر علامات الذكاء لديه منذ الأشهر الأولى؟

النتيجة ستفاجئكِ!

قد تظنين أنّه وكلّما كان الأب يافعاً في السنّ، كلما كان الطفل الذي سينجبه يتمتع بذكاء أكبر، ولكن الواقع معاكس تماماً! إذ تبين أن الاطفال الذين يولدون من آباء أكبر سناً هم الأكثر ذكاءً نسبياً، وذلك حسب دراسة حديثة تمّ نشرها في جريدة Translational Psychiatry.

عامل "العبقرية وغرابة الأطوار"

وهو ما يُعرف بمصطلح "Geeky" المستعمل في اللغة الإنكليزية للدلاة على الطفل خارق الذكاء والذي لا يتصرف بطريقة نمطية حسب سنّه، خصوصاً مع بلوغهه سنّ المراهقة. إذ أظهرت الدراسة المذكورة في هذا الخصوص إلى أنّ هذا العامل، إلى جانب مؤشر الذكاء، يتزايد لدى الأطفال الذين تمّ إنجابهم من والد تخطى سنّ الـ35 وحتّى الـ50 عاماً.

لماذا؟

حسب المشرفين على هذه الدراسة، تمّ تفسير هذه النتائج المفاجئة بأنّها ناجمة بشكل جزئي عن التغييرات التي تحدث في الحيوانات المنوية لدى الرجل مع العمر، علماً بأنّ الذكاء وعامل العبقرية كما غرابة الأطوار هي صفات متوارثة عن الأهل.

نقطة إيجابية ولكن...

رغم أنّ هذه المعطيات قد تبدو مشجعة لتأخير الأبوّة ما بعد سنّ الـ40 والـ50، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ دراسات أخرى تظهر تزايداً لإحتمال الإصابة ببعض الأمراض والإختلالات، النفسية والعصبية خصوصاً، مثل التوحد والفصام مع تقدّم الأب في العمر.

المصدر: وكالات