الخميس 23 نوفمبر 2017 05:27 ص

أب ينهال على ابنته بماسورة مياة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة

الإثنين 23 أكتوبر 2017 02:36 م بتوقيت القدس المحتلة

أب ينهال على ابنته بماسورة مياة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة
أرسل إلى صديق

لم ترتكب طفلة في الخامسة من عمرها أي جريمة حتي تقابل بالعنف غير المبرر من جانب والدها الذي عذبها بماسورة مياه حتى لفظت أنفاسها الأخيرة تحت وطأة التعذيب.

وبرر المتهم سامح.ك (33 سنة) جريمته النكراء بأن طفلته انشغلت في اللهو مع شقيقها، ولم تقم بأداء واجب الحضانة.

وتبين من التحريات والتحقيقات أن المتهم تعدّى بالضرب على ابنته نهى بـ 'ماسورة مياه بلاستيك'، حتى لفظت انفاسها الاخيرة.

المصدر: وكالات