الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 04:31 ص

عناكب القدس تسترعي اهتمام العلماء

الخميس 09 نوفمبر 2017 09:40 م بتوقيت القدس المحتلة

عناكب القدس تسترعي اهتمام العلماء
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

في وادي الصرار غربي القدس تكثر أشجار البلوط والصنوبر التي تلف شباك العناكب أغصانها وجذوعها، مشكلة لوحة فنية بيضاء.

لكن الأمر لا يتوقف عند اللوحة الفنية، إذ في الأمر ظاهرة علمية استرعت انتباه الباحثين.

ويقول باحثون في مجمع العناكب التابع للجامعة العبرية إنهم اكتشفوا المشهد للمرة الأولى قبل ثلاثة أعوام، وراقبوا مسار تشكيل الشباك ونسجها عن قرب.

وتنتشر الأشجار قرب نبع المياه، الذي يخترق وادي الصرار المصنف محمية طبيعية.

وخلال الأبحاث، تبين أن هذا النوع من العناكب يتكاثر بسرعة على ضفاف الوادي بسبب وجود أنواع خاصة من البعوض والناموس التي تتكاثر هي أيضا بسرعة وتعد مصدرا أساسيا في سلسلة العناكب الغذائية.

وقالت الباحثة، أفرات ريغيف، إن اللافت في شباك العناكب هو اجتماعها سويا بهذه الكثرة، إذ كان المعتاد أن تبني العناكب شباكها بشكل فردي أو بمجموعات صغيرة.

وقد استقطبت المحمية الكثير من الزوار وهواة التصوير خلال الأيام الاخيرة وسط توقعات أن بداية الشتاء وهطل الأمطار ستخفي جزءا من الشباك.

وما يميز وادي الصرار هو أن جزءا من المياه التي تصب فيه هي مياه مجاري محلاة بشكل جزئي، بينما نسبة الأوكسجين فيها قليلة، ما يشكل بيئة ملائمة لنمو الحشرات التي تتغذى عليها العناكب.

المصدر: فلسطين الآن