الخميس 23 نوفمبر 2017 05:32 ص

بلدية نابلس تستقبل وفدين من رومانيا وبريطانيا

الأحد 12 نوفمبر 2017 12:25 ص بتوقيت القدس المحتلة

بلدية نابلس تستقبل وفدين من رومانيا وبريطانيا
أرسل إلى صديق

الضفة المحتلة - فلسطين الآن

استقبلت بلدية نابلس، اليوم، وفدين من رومانيا وبريطانيا، لبحث سبل التعاون وإقامة علاقات توأمة مع مدن رومانية وبريطانية.

وضم الوفد الروماني، وكيل وزارة الداخلية ووزير الصحة السابق في دولة رومانيا الدكتور رائد عرفات، بالإضافة إلى السفير الروماني لدى السلطة "كاتالين تيرليا" والقنصل في السفارة الفلسطينية في رومانيا عاصم الكردي.

وتهدف هذه الزيارة إلى تعزيز العلاقة بين بلدية نابلس والمؤسسات الرومانية من خلال تقديم الدعم الفني وبناء القدرات لطواقم الاطفاء والدفاع المدني في نابلس.

وعبر رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش عن تقديره للزيارة، مقدما شرحا عن التحديات التي تواجهها البلدية في تقديم الخدمات المختلفة، خاصة في المناطق المصنفة ج، التي تحتاج إلى موافقات من الجانب الإسرائيلي من أجل تنفيذ مشاريع تنموية لخدمة سكان المدينة أهمها آبار المياه وبناء نفق للسيارات وبناء مدرج رياضي وغيرها من المشاريع.

من جانبه، أعرب عرفات عن استعداده لدعم بلدية نابلس وتقديم الدعم الفني والتقني وتدريب كوادر الاطفائية في مجال الإنقاذ وإخماد الحريق والتعامل مع الحالات الطارئة، مشيرا إلى أن الدولة الرومانية حاليا تستضيف ما مجموعه 50 شخصا للتدريب على المواضيع المذكورة من خلال بعثة شاملة التغطية في إحدى الكليات في رومانيا، موضحا استعداده لاستقبال وفد من بلدية نابلس للاطلاع على النظام المعمول به في رومانيا بهذا الخصوص وبحث آفاق التعاون لتدريب كوادر إطفائية بلدية نابلس، وتلبية أية احتياجات تسهم في تطوير الخدمة.

الوفد البريطاني

كما زار وفد بريطاني من مدينة "شافيلد" البلدية، واستمع لشرح عن المشاريع التي تنفذها، بالتعاون مع بعض المدن المتوأمة.

وتحدث يعيش عن العلاقة المميزة مع بلدية "نورينبيرغ" في مجال تنفيذ مشروع ريادي باستخدام الطاقة الشمسية داخل محطة التنقية الغربية.

كما تطرق إلى مساهمة البلدية في تحسين العملية التعليمية من خلال تشييد أكثر من 31 مدرسة خلال السنوات العشر الماضية، ما أسهم في التخلص من نظام الدوام المسائي وأثر ايجابا في تقليل أعداد الطلبة في الصفوف الأساسية.

ودعا الوفد ليكونوا سفراء في بلادهم ونقل صورة الأوضاع الفلسطينية إلى المجتمع البريطاني والتأثير في حكومتهم لصالح القضية الفلسطينية.

وقد تحدث نائب الرئيس المهندس محمد الشنار إلى أهمية الاستثمار بالإنسان وعن رؤية البلدية في هذا الإطار، بينما أشار عضو المجلس غسان عنبتاوي إلى اهتمام البلدية في توسيع قاعدة العلاقات الدولية من خلال بناء علاقات توأمة مع مدن بريطانية بهدف التبادل الخبراتي والمعرفي والاطلاع على تجارب الغير في مختلف المجالات.

وقدمت رجاء الطاهر، مديرة العلاقات العامة والدولية في البلدية شرحا ملخصا عن العلاقات التي تربط المدينة مع عدد من المدن الأوروبية والمشاريع الدولية التي يتم تنفيذها حاليا، خاصة مع مدينة "ليل" في فرنسا و"ستافنجر" في النرويج.

وبينت طبيعة العلاقة مع مدينة "دندي" في اسكتلندا، التي تم توقيعها كأول توأمة في بلدية نابلس منذ عام 198.

وتضمنت زيارة الوفد، جولة في البلدة القديمة للاطلاع على أهم المعالم التاريخية والأثرية.

المصدر: فلسطين الآن