الجمعة 15 ديسمبر 2017 04:01 م

الاحتلال يهدم منزلين بالنقب المحتل

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 03:30 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يهدم منزلين بالنقب المحتل
أرسل إلى صديق

رام الله - فلسطين الآن

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، منزلين في قرية "بير هداج" بالنقب المحتل.

وشهد النقب، مؤخراً، ارتفاعاً مقلقاً في وتيرة عمليات هدم المنازل، وذلك في مسعى واضح لتركيز عرب النقب في مجمعات سكنية ضمن مخططات الاقتلاع والترحيل التي تنفذها المؤسسة الإسرائيلية ضد المواطنين العرب الفلسطينيين بالنقب.

وانتزعت قرية بير هداج التي يبلغ عدد سكانها زهاء السبعة آلاف نسمة، الاعتراف من السلطات الإسرائيلية أواخر عام 2003 وهي تنضوي في إطار المجلس الإقليمي واحة الصحراء الذي يرأسه إبراهيم الهواشلة، إلا أن الاعتراف ظل شكلياً، وفقاً لما يقوله ناشطون، فعمليات الهدم ازدادت وتيرتها وما زالت القرية تفتقر لمسطحات بناء وخرائط تفصيلية.

وأٌبرم اتفاق بين اللجنة المحلية والسلطات يقضي بتخصيص مساحات زراعية في القرية، إلا أن الحكومة سرعان ما تراجعت عن الاتفاقية مطالبة بتقليص المساحة المخصصة للزراعة.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة نفوذ بير هداج، وفقاً لوزارة الداخلية، تبلغ ستة آلاف دونم، فيما يطالب الأهالي بإدراج مجمل المساحة التي يقطنها السكان والتي تبلغ عشرين ألف دونم ضمن منطقة النفوذ، وللمقارنة تبلغ مساحة منطقة النفوذ للمجلس الإقليمي اليهودي المجاور "رمات نيغب" خمسة ملايين دونم ويقطنه خمسة آلاف نسمة.

المصدر: فلسطين الآن