الثلاثاء 23 يناير 2018 08:15 م

مانويل مسلم: كلنا مشروع شهادة ومقاومة من أجل القدس

الإثنين 04 ديسمبر 2017 02:20 م بتوقيت القدس المحتلة

مانويل مسلم: كلنا مشروع شهادة ومقاومة من أجل القدس
أرسل إلى صديق

فلسطين الآن

قال الأب مانويل مسلم عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات وراعى كنيسة اللاتين في غزة السابق، إنه يجب إعلان حل السلطة الفلسطينية وإعلان العصيان المدني واتخاذ كافة أشكال المقاومة رداً على التوجهات الأمريكية الخطيرة بالاعتراف بالقدس كعاصمة للاحتلال أو نقل السفارة الأمريكية اليها.

وأضاف مسلّم في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "إن التوجهات الأمريكية دليل الى سقوط أوسلو وكل الاتفاقيات مع الاحتلال، وسقوط السلام، ويجب على الدول العربية أن تقوم بواجباتها تجاه القضية الفلسطينية".

وتابع: "الشعب الفلسطيني لا يخاف هذه التهديدات، ومن أجل القدس كلنا مشروع شهادة ومقاومة، وعلى الشعب أن يقاوم بكل ما أوتي من مقاومة، فمن كان معه بندقية يقاوم بها ومن معه حجر يقاوم به، ويجب على ترامب أن يعلم أن القدس هي نحن إذا بقيت بقينا وإذا فنت فنينا".

وشدد مسلّم على ضرورة استقالة السلطة الفلسطينية لأنه لم يعد أمامها سوى الاستقالة، وإعلان العصيان المدني لإنهاء وجودها وإسقاط قراراتها، وأن تنطلق مقاومة حرة سيحترمها كل شعوب العالم.

ورداً على حديث صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، حول عرض بن سلمان على محمود عباس دولة محدودة وعاصمتها بلدة "أبو ديس" وإلغاء حق اللاجئين، بالقول: "على الفلسطينيين أن يقفوا موقف مقاومة ومعنا شرفاء العالم لإبطال هذه المشاريع".

وحول المصالحة الفلسطينية، أكد الأب مانويل مسلّم، "أنه لا يمكن للمصالحة أن تنجح، إلا أن تبدأ من القاعدة وتصل الى القمة، فجيب أن تبدأ المصالحة من الشعب".

وقال: "إذا بقينا كشعب سائرين بنفس الاتجاه، والفصائل هي من تفاوض وتقرر فلن تتحقق المصالحة، لأن الفصائل هي جزء من المشكلة وليست جزءاً من الحل".

وأضاف: "كل الفصائل يجب أن تقاوم، ولم يعد بمقدورنا أن نكتب تاريخنا بأرجلنا الآن يجب أن نكتب تاريخنا بشجاعتنا وفكرنا وعملنا ودمنا".

المصدر: وكالات