الأحد 21 يناير 2018 02:49 ص

تظاهرات في تركيا والجزائر والسودان ضد قرار ترامب

الأحد 10 ديسمبر 2017 10:39 ص بتوقيت القدس المحتلة

تظاهرات في تركيا والجزائر والسودان ضد قرار ترامب
أرسل إلى صديق

قال أمين الأمانة العربية بحزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان، عز الدين أحمد أبو جمال، إن "هبة السودانيين ستتواصل من أجل القدس".

وأضاف أبو جمال في تصريحات، لفضائية الشروق المقربة من الحكومة السودانية أن "الشعوب المسلمة ستتصدى لمخطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرامي للتعدي على القدس"، مشيرًا أن القرار "لا يغير شيئًا على الأرض فالقدس ستظل عاصمة فلسطين".

وأكد أن "السودان حكومة وشعباً سيوصلون التحرك من أجل القدس، ويستمرون في وقفتهم مع الشعب الفلسطيني حتى تتحرر".

والأربعاء الماضي، أعلن ترمب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس "عاصمة لإسرائيل"، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة، وأدى لموجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.

شارك المئات في وقفة احتجاجية بمدينة إسطنبول التركية، الليلة الماضية، نصرةً لمدينة القدس المحتلة ورفضًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بها "عاصمة لإسرائيل"

وتجمع المشاركون في الوقفة التي دعت لها العديد من المنظمات التركية والحقوقية الداعمة للقضية الفلسطينية، أمام مسجد السلطان أحمد بمنطقة الفاتح في إسطنبول وشارك فيها المئات من المواطنين الأتراك وأفراد الجاليات العربية بتركيا.

ورفعوا الأعلام التركية والفلسطينية، إضافة إلى صور القدس والمسجد الأقصى، ويافطات وشعارات كُتب عليها عبارات من قبيل: "القدس لنا"، و"القدس إسلامية".

وكانت العديد من المدن التركية شهدت خلال الأيام الثلاثة الماضية، مظاهرات كبيرة رافضة للقرار الأمريكي.

فضت الجزائر طلبًا أمريكيًا بإرسال عناصر من البحرية "المارينز" لتأمين سفارتها في العاصمة، تحسبًا لأي تهديد بعد قرار الرئيس دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

جاء ذلك في تصريح لمصدر دبلوماسي جزائري، لصحيفة "جون أنديبوندون" الناطقة بالفرنسية.

ونقل موقع الصحيفة عن المصدر ذاته قوله، الليلة الماضية إن "السلطات الجزائرية رفضت طلبًا أمريكيًا بإرسال جنود المارينز لتأمين سفارة واشنطن بالعاصمة، عقب موجة الحركات الاحتجاجية في العالم ضد قرار ترمب".

المصدر: وكالات