الثلاثاء 23 يناير 2018 03:42 م

دوالي الساقين: الأعراض وطرق الوقاية

الإثنين 11 ديسمبر 2017 01:00 م بتوقيت القدس المحتلة

دوالي الساقين: الأعراض وطرق الوقاية
أرسل إلى صديق

الدوالي (الفاريز)، مشكلة تصيب الشرايين، وتتفوق النساء في الإصابة بها على الرجال.

للتعرّف على أعراض وطرق الوقاية من الدوالي، يلتقي "سيدتي نت" الاختصاصي في العلاج التجميلي للشرايين "الدكتور جميل فانوس"، المتنقّل بين فرنسا ولبنان، فكان معه الحوار التالي:

*ما هي أعراض الدوالي؟

- إنّ مشكلة القصور الوريدي، تؤدي إلى بروز الدوالي في الساقين، وإلى تشوّه في مظهرهما، وتتسبب بالأعراض الآتية:

- ألم ، وحرقة وثقل في الساقين، بخاصّة بعد الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة.

- تورّم في القدمين والكاحلين.

- حكّة في الجلد فوق الدوالي.

- تغيّرات في لون الجلد حول الكاحلين والساقين.

- التهاب الأوردة السطحية.

- القرحة.

- الإصابة بالجلطة.

- النزيف أو الكدمات بعد إصابة طفيفة .

وهذه الأعراض قد تتفاقم لأيام عدة قبل وبعد الدورة الشهرية عند المرأة.

*هل النساء أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة من الرجال ولماذا؟

- نعم، لقد أظهرت الدراسات أنّ النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمشكلة الدوالي، بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تعانيها السيّدة أثناء الحمل، وأثناء الدورة الشهريّة، الى حين بلوغها سنّ غياب الطمث (Menopause) ومن جرّاء تناول موانع الحمل؛ كذلك بسبب الحمل والولادة، إذ إنّ كبر حجم الرحم يضغط باستمرار على أوردة الساقين، ما يحول دون رجوع الدم إلى القلب وبالتالي بروز الدوالي.

*ما هي أحدث التقنيات في علاج الدوالي؟

- كنّا نلجأ إلى الجراحة في الماضي، إنما اليوم باتت توجد طرق أكثر فاعلية بواسطة وسائل بسيطة، منها، طريقة الحقن بمادة على شكل رغوة، أو ما يُعرف بالمعالجة بالتصليب الرغوي. هذه التقنية تؤدي إلى انكماش الدوالي وانسدادها وزوالها، وهي تُستعمل لعلاج الأوردة الداخلية والدوالي السطحية والشعيرات، لكنّ أسلوب العلاج يختلف بين الاثنين.

*ما هي طرق الوقاية المطلوبة للحدّ من ظهور الدوالي؟

- ليس من السهل تفادي ظهور الدوالي، ولكن هناك بعض الإجراءات الوقائية التي تساعد في التقليل من إمكان ظهورها، أو التخفيف من حدّة أعراضها وسرعة تطورها إذا كانت قد ظهرت، وأهمّها:

- تخفيف الوزن الزائد من أجل تقليل الضغط على الأوردة.

- عدم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

- الإكثار من شرب السوائل.

- ممارسة الرياضة بصورة منتظمة والمشي، والقيام ببعض التمارين التي تقوّي عضلات الساقين وتسرّع سريان الدم في الأوردة.

- اتّباع نظام غذائي يعتمد على الإكثار من تناول الخضر والفواكه، والتخفيف من الملح والدسم والتوابل.

- الامتناع عن التدخين.

- ارتداء الجوارب الضاغطة خلال السفر، وأثناء الجلوس والوقوف الطويلين وخلال فترة الحمل.

المصدر: وكالات