الخميس 19 يوليو 2018 05:18 ص

لوكاكو يقود مانشستر يونايتد لعبور عقبة بورنموث

الخميس 14 ديسمبر 2017 11:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

لوكاكو يقود مانشستر يونايتد لعبور عقبة بورنموث
أرسل إلى صديق

قاد اللاعب البلجيكي روميلو لوكاكو فريقه مانشستر يونايتد لفوز مهم وصعب على حساب ضيفه بورنموث بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم مساء الأربعاء، على ملعب "أولد ترافورد" في الجولة السابعة عشرة لمسابقة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

سجل لوكاكو هدف المباراة في الدقيقة 26 من ضربة رأس ليرتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 38 نقطة في المركز الثاني بقيادة مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو بينما تجمد رصيد بورنموث عند 16 نقطة في المركز الرابع عشر بقيادة مديره الفني إيدي هاو.

فاز مانشستر يونايتد رغم أنه لم يقدم المستوى المبهر ولكنه كان الأكثر تركيزًا وبالطبع الأقوى داخل المستطيل الأخضر في ظل قدرات تهديفية رائعة للبلجيكي لوكاكو الذي صنع الفارق.

تفوق لوكاكو على مدافعي بورنموث واستغل هفوة دفاعية حول خلالها الكرة إلى الشباك كما أنه أرهق مدافعي الضيوف بشكل واضح ولكن أداء كتيبة المدرب مورينيو لم يكن على المستوى المتوقع وتأثر الفريق بالهزيمة أمام مانشستر سيتي.

البداية كانت مهزوزة من جانب مانشستر يونايتد خاصة أن بورنموث قدم أداءً هجوميًا وسيطر على وسط الملعب مع مجهود كبير من الضيوف وكرة عرضية خطيرة أهدرها جاشوا كينج، ودانت السيطرة بعد مرور ربع ساعة لصالح مانشستر رغم محاولات الضيوف الذين قدموا أداءً متميزًا.

تحسن المانيو هجوميًا بعد مرور 20 دقيقة وسنحت محاولة لأصحاب الأرض مع تسديدة من جانب مارسيال قبل أن ينجح روميلو لوكاكو في تسجيل هدف التقدم لمانشستر من خلال كرة عرضية لخوان ماتا حولها المهاجم البلجيكي داخل المرمى ببراعة.

عادت محاولات بورنموث على مرمى مانشستر مع هفوة من لوكاكو في ضربة ركنية لتصل الكرة إلى لاعب بورنموث ليسدد فوق العارضة.

وأضاع لوكاكو محاولة أخرى قريبة من تمريرة عرضية فشل المهاجم البلجيكي في تحويلها داخل الشباك قبل أن ينتهي الشوط الأول بتقدم يونايتد.

الشوط الثاني شهد تفوقاً واضحًا من جانب مانشستر يونايتد في وسط الملعب مع تراجع واضح للاعبي بورنموث للدفاع ولكن غابت الفاعلية عن مرمى الضيوف كما أن ماتيتش وجه تسديدة قوية فوق العارضة.

نال هاري أرتير لاعب بورنموث إنذاراً للخشونة، وأشرك مانشستر يونايتد مهاجمه ماركوس راشفورد في الدقيقة 66 على مارسيال الذي لم يقدم شيئًا يذكر، وحرمت العارضة راشفورد من هز الشباك من تسديدة صاروخية رائعة كادت تسكن الشباك.

وأجرى بورنموث تغييرين بنزول جيرمن ديفو وبينيك أفوبي على حساب كاليوم ويلسون وستانيسلاس بينما دفع مانشستر باللاعب أندير هيريرا لتعزيز وسط الملعب بدلاً من جيسي لينجارد في الدقيقة 71.

وألقى بورنموث بآخر أوراقه بنزول لويس كوك على حساب دان جوسلينج في الدقيقة 77 بينما شارك أشلي يونج بدلاً من لوك شاو في الدقيقة 83.

تحسن أداء بورنموث بعد نزول ديفو وأفوبي وكوك، وتراجع مانشستر للدفاع المحكم في الدقائق الخمس الأخيرة وسنحت محاولة من كرة عرضية أنقذها الحارس دافيد دي خيا.

ووجه رايان فراسير تسديدة أبعدها حارس مانشستر ثم أنقذ حارس بورنموث محاولة من جانب أصحاب الأرض لينتهي اللقاء بفوز مانشستر يونايتد بهدف وحيد.

المصدر: وكالات