الجمعة 22 يونيو 2018 08:22 ص

ميلان يضرب موعدًا مع إنتر في ربع نهائي الكأس

الخميس 14 ديسمبر 2017 01:10 م بتوقيت القدس المحتلة

ميلان يضرب موعدًا مع إنتر في ربع نهائي الكأس
أرسل إلى صديق

بلغ ميلان ربع نهائي بطولة كأس إيطاليا بعد فوزه على ضيفه هيلاس فيرونا مساء الأربعاء بثلاثية نظيفة.

تقدم ميلان بالهدف الأول عند الدقيقة 22 عن طريق ركلة ركنية لعبت للجناح الإسباني سوسو الذي لعب كرة عرضية داخل منطقة الجزاء تخطت المدافعين وذهبت تجاه شباك هيلاس فيرونا.

وأضاف رومانيولي الهدف الثاني في الدقيقة 30 بعد لعبة جماعية مميزة، بدأها سوسو بتمريرة معاكسة لأندريه سيلفا الذي تواجد يمين منطقة الجزاء ولعب الكرة عرضية أرضية لأليسيو رومانيولي الذي تواجد في تلك المنطقة في حركة غير اعتيادية ووجه الكرة تجاه شباك فيرونا.

أنهى ميلان الشوط الأول باستمرارية في الهجوم والسيطرة على أحداث اللقاء لينهي الشوط الأول بتقدم مستحق بهدفين نظيفين على فيرونا.

وأضاف ميلان الهدف الثالث عن طريق باتريك كوتروني في الدقيقة 55 بعد عرضية أخرى مثالية من سوسو على رأس كوتروني الذي وجه الكرة برأسه بكفاءة كبيرة.

أدخل جاتوزو بعض التغييرات بدخول أنتونيلي، بوريني في مكاني خيسوس لويس سوسو وبونافينتورا، ولكنه اهتم أكثر بالدفاع عن النتيجة وعدم استقبال أهداف، مع ذلك كان بإمكانه إضافة هدف رابع عن طريق تسديدة لوكاس بيليا التي ضربت بالقائم في الدقيقة 84.

- ربما من المُبكر أن نعقد أي مقارنة، بين جينارو جاتوزو المدرب الحالي لميلان، وبين السابق مونتيلا، أولًا لأنه لم يمر على بدء ولاية جاتوزو سوى 3 مباريات، بينما حصل مونتيلا على موسم ونصف.

لكن هناك علامات أولية ومؤشرات لما يريد لجاتوزو أن يفعله مع ميلان، فأول ما يهتم به هو التنظيم الدفاعي، سابقًا كان يهتم ميلان بلعب الكرة أكثر من استقبال اللعب، وكان يعاني من ضعف في الخروج بالكرة في بعض المباريات، وهنا ما يبحث جاتوزوز عنه، وهو تحسين قدرة الفريق على قبول اللعب، وإعطاء مساحات أقل للخصم، ولانضباط في الصعود للأمام أو العودة لمنتصف الملعب.

اليوم أمام فيرونا، استطاع الفريق من خلال لعبات فردية وقدرات خاصة لسوسو في الشوط الأول، أن يسجل هدفين، وأن يظهر إمكانيته على إزعاج المنافس من خلال الضغط المتوسط، لافتكاك الكرة وإفساد مساعيه في التقدم للامام.

ونجح ميلان في ذلك بنسبة كبيرة، خاصة في أول 45 دقيقة، وإن استطاع فيرونا في الشوط الثاني صناعة بعض الخطورة، خاصة من الجهة اليسرى، خاصة وأن سوسو لا يقوم بواجبه الدفاعي.

هناك أسئلة مطروحة أهمها "هل ينجح ميلان في تطبيق هذا الأسلوب لفترة طويلة ويحقق من خلاله النتائج المرجوة؟ وإلى متى؟ وهل يستطيع الاستغلال من تلك الفترة التي يواجه فيها فرقًا أقل فنيًا في تكييف الفريق على ذلك الأسلوب؟ ربما يوجد الكثير من الشك حول ذلك، لكن على الأقل في آخر مباراتين نجح جاتوزو في أن يُعيد للفريق بعضًا من المفاهيم الخاصة بالانضباط وبذل مجهود أكبر.

المصدر: وكالات