الأحد 22 أبريل 2018 09:18 م

بروفيسور هندي يلقي والدته من الشرفة

الإثنين 08 يناير 2018 11:32 ص بتوقيت القدس المحتلة

بروفيسور هندي يلقي والدته من الشرفة
أرسل إلى صديق

مُسلمات دينية واجتماعية عن علاقة الأبناء بأمهاتهم، تم تدميرها جميعها على يد شاب قتل والدته المريضة ببرود أعصاب حين ألقاها من الشرفة في مبنى في مدينة راجكوت في الهند.

في لقطات مروعة رصدتها كاميرات المراقبة في 27 سبتمبر 2017 ونشرتها صحيفة «تايمز الهندية»، تُظهر جيشريبن فينودبهاي ناثفاني يجر والدته بصعوبة إلى شرفة المبنى الذي يقطنه ليرميها بكل برود، حيث لقيت حتفها على الفور.

وألقت الشرطة القبض على المتهم – وهو أستاذ برفسور- بعد ثلاثة أشهر من الجريمة، حيث كانت الشرطة قد سجلت القضية على أنها انتحار، لكن رسالة مجهولة الهوية وصلت إلى الشرطة ولقطات كاميرات المراقبة ساعدا في إغلاق القضية بشكل عادل.

وأظهرت اللقطات الصادمة جيشريبن يحمل والدته التي لم تتمكن من السير على أقدامها لأنها كانت مريضة ومرهقة مؤخراً ليوصلها إلى الشرفة.

وحين استجوبته الشرطة، قال: " كانت أمي تريد أن تستمتع بأشعة الشمس، وكنت أساعدها فقط".

ووفقاً لتحقيقات الشرطة، وجدوا من سجلات الضحية الصحية أنها لا تستطيع المشي بمفردها أبداً، ومن المستحيل أن تقفز من شرفة حديديه على ارتفاع 2.2 قدم.

وأثناء التحقيق معه، انهار المتهم وأخبر الشرطة أنه تعب من سوء حالتها الصحية فقرر قتلها.

المصدر: وكالات