السبت 26 مايو 2018 05:32 ص

ومواجهة القرار الأمريكي

المصري: زيارة وفد حماس للقاهرة لتعزيز العلاقات والمضي بالمصالحة

الجمعة 09 فبراير 2018 10:00 م بتوقيت القدس المحتلة

المصري: زيارة وفد حماس للقاهرة لتعزيز العلاقات والمضي بالمصالحة
أرسل إلى صديق

فلسطين الآن

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس" مشير المصري إن زيارة وفد قيادي رفيع من حركته إلى العاصمة المصرية القاهرة يأتي بهدف تعزيز العلاقات الثنائية، والدفع قدمًا بالمصالحة الفلسطينية.

وأوضح المصري في تصريح صحفي  أن القضية الفلسطينية تمر بتحديات كبيرةً، وخاصة بعد القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمةً للاحتلال الصهيوني؛ لذا جاءت الزيارة لمواجهة هذه التحديات.

وأضاف "يجب صناعة جبهة عربية موحدة لمواجهة هذه التحديات الأمريكية لقضيتنا، ونحمّل كل الأطراف العربية والإسلامية مسؤولياتها لتعزيز مقومات الصمود والثبات لشعبنا بمواجهة الصلف الامريكي والغطرسة الصهيونية".

 وعلى صعيد ملف المصالحة الوطنية أشار المصري إلى أنها هي قرار استراتيجي لدى حماس، معتبرا أن "قطار المصالحة قد انطلق ولا يمكن العودة للوراء".

ودعا حركة فتح لتحمّل مسؤولياتها تجاه المصالحة الوطنية، لترجمة اتفاقاتها وتطبيقها على أرض الواقع.

وحول زيارة الوفد للقاهرة وعلاقته بما يحدث من عملية أمنية للجيش المصري بسيناء، أشار المصري إلى أن زيارة وفد حماس تأتي ببعدها السياسي وليس الأمني.

وغادر وفد قيادي رفيع في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قطاع غزة إلى العاصمة المصرية القاهرة عبر معبر رفح البري، صباح اليوم الجمعة.

وقالت حماس في بيان صفحي إن الزيارة تأتي ضمن ترتيبات مسبقة وبإطار جهودها للتشاور مع مصر للتخفيف عن أهل غزة وفكفكة أزماته المختلفة والتي أوصلت القطاع لحافة الهاوية.

وأشارت إلى أنها ستبحث استكمال تنفيذ اتفاق المصالحة على أساس اتفاق 2011 و2017، ولدفع الجهود المصرية لإتمامها.

ونبهت حماس إلى أنها تأتي أيضًا ضمن الجهود التي تبذلها لحماية القضية الفلسطينية ومواجهة القرار الأمريكي الأخير بشأن القدس ومواجهة الاستيطان.

وبحسب بيان الحركة فإن الوفد يترأسه رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، وعضوية كل من القياديين خليل الحية، وروحي مشتهى، وفتحي حماد

وتعتبر زيارة هنية هذه الثانية منذ انتخابه رئيسًا للمكتب السياسي لحركة حماس.

المصدر: فلسطين الآن