الإثنين 18 يونيو 2018 06:47 م

ليبرمان يصادق على إقامة بؤرة استيطانية جديدة بالخليل

الجمعة 09 مارس 2018 01:20 م بتوقيت القدس المحتلة

ليبرمان يصادق على إقامة بؤرة استيطانية جديدة بالخليل
أرسل إلى صديق

الخليل - فلسطين الآن

قدم المسؤولون بالوحدة القانونية في لجنة إعمار الخليل ومحامي بلدية الخليل، شكوى باسم عائلات أبو الحلاوة وعيدة، لدى شرطة الاحتلال الإسرائيلي، ضد المستوطنين الذين وضعوا أربعة بيوت متنقلة ” كرافانات” في أراضيهم الكائنة في منطقة تغرة العبد في بيت عينون شمال الخليل واتخاذ أجراء وقائي لوقف استمرار عملية الاستيلاء.

وقال المحامي توفيق جحشن، بأنهم تمكنوا من تقديم الشكوى بعد ساعات من مجادلة شرطة الاحتلال التي رفضت قبول الشكوى، بحجة أن قرار الاستيلاء موقع من قائد المنطقة وبتعليمات من وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان.

وأضاف المحامي جحشن:” بعد مجادلات لعدة ساعات مع شرطة الاحتلال تمكنا من تقدم الشكوى ووقف المستوطنين من محاولتهم الاستيلاء على قطعة الأرض، ونعمل حالياً على تجهيز ملف بهذه القضية بهدف التوجه به الى المحكمة الإسرائيلية المختصة”.

من جانبه، قال شعبان أبو الحلاوة أحد مالكي الأرض والتي يزيد مساحتها عن 70 دونما، إن عملية الاستيلاء هذه ليست الأولى التي تتعرض لها أرضنا من قبل المستوطنين، فقبل عامين قام المستوطنون بوضع ستة “كرافانات” في الأرض وحصلنا على قرار من السلطات الاسرائيلية بإخلاء هذه “الكرافانات”.

وأضاف ابو الحلاوة” منذ سنوات طويلة يسعى المستوطنون للسيطرة على أرضنا وتحويلها إلى مستوطنة، تربط مستوطنة “خارصينا” بمستوطنة “كريات أربع” شمال شرق الخليل، ونحن مستمرون في التصدي لهم ولمحاولاتهم الفاشلة”.

بدوره، أكد مدير عام لجنة إعمار الخليل، عماد حمدان، أن الوحدة القانونية ومن خلال متابعتها لهذه القضية ولقضايا أخرى مشابهة، بأن دولة الاحتلال تخالف كافة الاعراف والقوانين الدولية من خلال تشريع الاستيطان والاستيلاء على أراضي المواطنين وطردهم منها.

وقال إن “سياسة الاحتلال الممهنجة تشكل وضعا خطيرا في المنطقة وهي تعمل جاهدة لطرد السكان الاصليين والاستيلاء على أراضيهم وتقييد حركتهم، وعلى المجتمع الدولي التدخل سريعا لتطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الأمن والأمم المتحدة بحق المستوطنات، حيث تم تجريم هذه المستوطنات، واعتبرت عير شرعية وكان آخرها القرار رقم 2234 الذي يُجرم الاستيطان ويأمر الاحتلال بإزالة المستوطنات وتمكين السكان الأصليين من العيش بحرية وكرامة فوق أرضهم”.

المصدر: فلسطين الآن