الأحد 22 أبريل 2018 02:01 ص

توعد روسي بالرد على أي ضربة أميركية لسوريا

الثلاثاء 13 مارس 2018 08:55 م بتوقيت القدس المحتلة

توعد روسي بالرد على أي ضربة أميركية لسوريا
أرسل إلى صديق

هددت روسيا بالرد عسكرياً على أي ضربة أميركية تستهدف سوريا، واتهمت واشنطن بالسعي للإطاحة بنظام الرئيس السوري  بشار الأسد

وقال رئيس الأركان الروسي فاليري جيراسيموف إن بلاده ستستهدف أي صواريخ ومنصات إطلاق تشارك في مثل هذه الضربة، بحسب ما نقلته وكالة الإعلام الروسية.

وأوضح أن موسكو سترد إذا تعرضت أرواح الجنود الروس في سوريا للخطر.

وفي سياق متصل، اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الولايات المتحدة بالتوجه نحو الإطاحة بالنظام السوري وهدم البلاد.

وقال لافروف في تعليقه على مشروع القرار الأميركي الجديد بشأن الغوطة الشرقية في مجلس الأمن الدولي المقدم أمس إن واشنطن تتجه على ما يبدو نحو تنفيذ الخطة "باء".

وتعليقا على الموضوع، قال مراسل الجزيرة في موسكو زاور شوج إن هناك هواجس روسية حقيقية من أن تكون الولايات المتحدة تستهدف النظام السوري، مضيفا أن الجانب الروسي يتشبث بهذا الملف ويرى أن الجانب الأميركي يسعى لدعم الجماعات المسلحة في سوريا وتقسيم البلد.

تحرك أميركي
وتأتي هذه التطورات بعد أن أعلنت المندوبة الأميركية لدى مجلس الأمن نكي هيلي أمس الاثنين أن الولايات المتحدة لا تزال مستعدة للتحرك في سوريا "إذا تطلب الأمر ذلك"، وطرحت مشروع قرار جديدا في مجلس الأمن الدولي بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

وقالت هيلي في كلمتها أمام أعضاء الهيئة الأممية "هذا ليس المسار الذي نفضله، لكنه مسار أوضحنا أننا سنمضي فيه، ونحن مستعدون للمضي فيه مرة أخرى".

كما أعلنت طرح مشروع قرار جديد لوقف إطلاق النار لمدة ثلاثين يوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وكذلك بالعاصمة السورية دمشق.

وأوضحت هيلي أن القرار الجديد الذي سيبدأ سريانه فور اعتماده من مجلس الأمن لا يحتوي على ثغرات متعلقة بمكافحة الإرهاب تسمح للرئيس السوري بشار الأسد وإيران والروس بالتذرع بها.

 

المصدر: وكالات