الخميس 19 أبريل 2018 12:57 م

الكرة الأرضية تفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد يدمر البشرية

الإثنين 19 مارس 2018 08:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

الكرة الأرضية تفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد يدمر البشرية
أرسل إلى صديق

فلسطين الآن

أفلتت الكرة الأرضية مجدداً من كارثة طبيعية الأسبوع الماضي كادت أن تؤدي إلى إحداث دمار كبير، حيث كاد كويكب صغير أن يرتطم بكوكبنا يوم الأربعاء الماضي، وهو ما كان من الممكن أن يؤدي إلى تدمير كبير ويوقع أعداداً كبيرة من الضحايا.

وعبر الكويكب الضخم وهو أكبر من ناطحة السحاب «امباير ستايت» الشهير في مدينة نيويورك الأمريكية، بالقرب من الأرض في السابع من آذار/مارس بسرعة 22 ألف كلم/الساعة تقريباً.

وحلق الكويكب الذي يطلق عليه اسم «VR12/2017» على بعد مليون و500 ألف كلم من الأرض، عند حوالي الساعة 7:53 صباحا بتوقيت شرقي الولايات المتحدة، أي في تمام الساعة الرابعة ظهرا بتوقيت موسكو.

وتصف وكالة «ناسا» الكويكبات بأنها «خطرة» إذا ما وصلت إلى بعد 7 مليون و400 ألف كلم تقريبا من الأرض، وحلق الكويكب على مسافة مليون و500 ألف كلم من كوكبنا، أي 3 مرات ضعف المسافة بين الأرض والقمر.

إلا أن الوكالة أوضحت أنه لا يوجد احتمال لاصطدام الكويكب بالأرض، وفي الواقع، تعتقد أنه يمكن للكويكب أن يكون هدفا مثاليا للدراسات الفضائية في المستقبل.

وقدر الخبراء سابقا حجم «VR12» بعرض يصل إلى 470 مترا، ما جعلهم يعتقدون أنه أكبر من قصر باكنجهام. ومنذ ذلك الحين، تم تقليص هذه التقديرات، ولكن ما تزال ناسا تصنف الكويكب على أنه «صخرة متوسطة الحجم».

يذكر أنه تم اكتشاف الكويكب «VR12» لأول مرة بواسطة تلسكوب Pan-STARRS 1 في هاواي، يوم 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

المصدر: وكالات