الإثنين 23 أبريل 2018 12:34 م

بهدف قمع مسيرات العودة

الاحتلال يكشف عن طائرة "قاذفة للقنابل"

الخميس 22 مارس 2018 02:25 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يكشف عن طائرة "قاذفة للقنابل"
أرسل إلى صديق

الضفة المحتلة - فلسطين الآن

كشفت وحدة "حرس الحدود" التابعة لشرطة الاحتلال الإسرائيلي، عن تطوير طائرة مسيرة مجهزة بـ 6 قنابل مسيلة للدموع، وذلك لقمع المظاهرات السلمية التي دعت إليها الفصائل الفلسطينية، على الحدود مع قطاع غزة.

وأشارت القناة الإسرائيلية الثانية، إلى أنه ضمن الترقب والمخاوف الأمنية الإسرائيلية فيما يتعلق بـ "مسيرة العودة وكسر الحصار"، فقد طور الجيش الإسرائيلي هذه الطائرة.

وبحسب القناة، فإن الاحتلال قام باختبار الطائرة المسيرة قبل نحو أسبوعين في قمعه للاشتباكات التي اندلعت عن الشريط الحدودي للمنطقة الشمالية لقطاع غزة المحاصر.

وأوضحت أنه يمكن التحكم بالطائرة وإطلاق قنبلة منفردة أو أزواج أو القنابل الـ 6 في الوقت ذاته، مشيرةً إلى أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أعربت في أكثر من مناسبة عن تخوفها من التجهيزات الفلسطينية لانطلاق مسيرة "العودة الكبرى".

وأضافت أن من شأن الطائرة تجنيب جنود الاحتلال تعريض حياتهم للخطر المباشر في قمع المسيرات، وأن من شأنها أن تقمع المظاهرات والمسيرات فور انطلاقها قبل اقترابها من الشريط الحدودي للقطاع المحاصر.

وتابعت إن وحدة "حرس الحدود" تعمل على زيادة القدرة الاستيعابية للطائرة لتحمل بذلك 12 أو 16 قنبلة غاز مسيلة للدموع، والتي عادة ما تعرض حياة الفلسطينيين للخطر إثر الإصابة بالاختناق من استنشاق الغاز المسيل للدموع.

ونوهت إلى أن الاحتلال يستعد لسلسلة من الإجراءات قبيل النشاطات الاحتجاجية الفلسطينية التي قد تعم مختلف مناطق فلسطين التاريخية احتجاجاً على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة في الذكرى الـ 70 لنكبة شعبنا الفلسطيني.

 

المصدر: فلسطين الآن