الخميس 19 أبريل 2018 12:55 م

أول تعليق للأسد بعد تهديدات أمريكية بضرب نظامه

الخميس 12 أبريل 2018 04:10 م بتوقيت القدس المحتلة

أول تعليق للأسد بعد تهديدات أمريكية بضرب نظامه
أرسل إلى صديق

صرح رئيس النظام السوري بشار الأسد، الخميس، معلقا على التهديدات الأمريكية والغربية بضرب نظامه وانتصار قواته في الغوطة الشرقية وتحقيقها سيطرة كاملة عليها، بعد إعلان روسيا مغادرة مقاتلي فصيل جيش الإسلام وقائده من دوما التي كانت تعد آخر معاقل المعارضة السورية في ريف دمشق.

وقال الأسد معلقا على تصريحات أمريكية وغربية بضرب نظامه في سوريا، إثر هجوم كيماوي استهدف المدنيين في مدينة دوما في ريف دمشق، إنه "مع كل انتصار يتحقق في الميدان تتعالى أصوات بعض الدول الغربية وتتكثف التحركات في محاولة منهم لتغيير مجرى الأحداث".

جاء ذلك في تصريحات له خلال استقباله الخميس علي أكبر ولايتي، المستشار الأعلى لقائد الثورة الإيرانية للشؤون الدولية، والوفد المرافق له.

وقال الأسد: "إن تهديدات بعض الدول الغربية بالعدوان على سوريا بناء على أكاذيب اختلقتها وأدواتها من التنظيمات الإرهابية في الداخل، جاءت بعد تحرير الغوطة الشرقية، وسقوط رهان جديد من الرهانات التي كانت تعول عليها تلك الدول في حربها الإرهابية على سوريا"، وفق تعبيره.

ونقلت وكالة "سانا" التابعة للنظام السوري، تهنئة ولايتي للأسد بانتصاره في منطقة الغوطة الشرقية، والسيطرة عليها.

ونقلت الوكالة عن ولايتي قوله إن "إيران كانت وستبقى دائما إلى جانب سوريا".

وكانت وكالات أنباء روسية، أعلنت الخميس، إن جيش النظام السوري، سيطر على الغوطة الشرقية بالكامل في ريف دمشق، بعد تمكنه من السيطرة على مدينة دوما، التي تعد آخر معاقل "جيش الإسلام".

المصدر: وكالات