الخميس 21 يونيو 2018 10:38 م

في "الملف 1000"

توصية بمحاكمة نتنياهو بخيانة الأمانة وليس الرشوة

الثلاثاء 17 أبريل 2018 07:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

توصية بمحاكمة نتنياهو بخيانة الأمانة وليس الرشوة
أرسل إلى صديق

فلسطين الآن

قالت القناة الإسرائيلية العاشرة، مساء الإثنين، إن النيابة العامة، كما يبدو، ستوصي بتقديم لائحة اتهام ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في "الملف 1000"، وذلك بتهمة "خياة الأمانة"، وليس بتهمة تلقي الرشوة، كما أوصت الشرطة.

وبحسب القناة العاشرة فإن القرار بالتوجه نحو البند الأقل خطورة ينبع مما حصل عليه نتنياهو في المقابل، حيث كان الحديث عن مصالح.

كما أن القرار بعدم تقديم نتنياهو للمحاكمة بتهمة تلقي الرشوة يسمح بعدم محاكمة رجل الأعمال، أرنون ميلتشين، للمحاكمة، وبالتالي يستطيع الإدلاء بشهادته ضد رئيس الحكومة، سوية مع مساعدته الشخصية، هداس كلاين، التي تعتبر شاهدة رئيسية.

يذكر أن الشرطة كانت قد قدمت تلخيصاتها، قبل شهرين، بشأن "الملف 1000" و"الملف 2000"، وأوصت بتقديم نتنياهو للمحاكمة بتهمة تلقي الرشوة في الملفين.

وفي حينه، جاء أن الشرطة توصي بتقديم نتنياهو للمحاكمة بتهمة تلقي الرشوة من ميلتشين، في ملف الهدايا، ومحاولة الحصول على رشوة في ملف الفساد "الملف 2000" من ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس.

وبحسب الملف 1000، فإن نتنياهو وأفراد عائلته تمتعوا بهدايا حصلوا عليها من رجلي الأعمال أرنون ميلتشين وجيمس باكر، بضمنها سيجار فاخر وشمبانيا وبدلات فاخرة، قدرت قيمتها بنحو مليون شيكل، دفع منها ميلتشين نحو 750 ألفا، ودفع باكر نحو 250 ألف شيكل.

وبين التحقيق أن الحديث "ليس عن هدايا بين أصدقاء"، خاصة وأنها كانت بناء على طلب من عائلة نتنياهو، وتم إرسالها إليها بشكل مموه، كما لم تكن الهدايا متبادلة.

ومع انتهاء التحقيق، تبلورت لدى الشرطة أدلة كافية تشير إلى ارتكاب مخالفة الرشوة بكل ما يتصل بالعلاقة بين نتنياهو وميلتشين، خاصة وأن الأخير أصر على الحصول على مقابل. وذلك في إشارة إلى "قانون ميلتشين" الذي كان يهدف إلى إعفاء ضريبي لمدة عشر سنوات لكل يهودي يقرر الهجرة ثانية إلى البلاد بعد مغادرتها. وفي حالة ميلتشين فإن الحديث عن امتياز يقدر بملايين الشواقل.

 

 

 

المصدر: عرب 48