الإثنين 18 يونيو 2018 10:01 م

من غزّة إلى حيفا... وحدة دم ومصير مشترك

هيئة مسيرة العودة تدعو لتظاهرة غضب الجمعة المقبلة

السبت 26 مايو 2018 12:35 ص بتوقيت القدس المحتلة

هيئة مسيرة العودة تدعو لتظاهرة غضب الجمعة المقبلة
أرسل إلى صديق

فلسطين الآن

أعلنت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرة العودة الكبرى، أنّ تظاهرات يوم الجمعة القادم في غزّة، ستكون تحت عنوان "من غزّة إلى حيفا... وحدة دم ومصير مشترك".

وكانت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار أعلنت انتهاء فعالية جمعة" مستمرون رغم الحصار"، مؤكدة أن المشاركة العارمة من أبناء شعبنا تؤكد تصميمهم على التمسك بالأرض والعودة إليها، وأنه لا بديل عن فلسطين سوى العودة إلى فلسطين، بربوعها وقراها ومدنها الحبيبة.

و أكدت الهيئة في بيان لها مساء اليوم الجمعة،أن الدماء والجراحات التي بذلت خلال مسيرة العودة لن تذهب هدراً بل ستلاحق المحتل البغيض أينما حل، حتى يدفع ثمن جرائمه بحق شعبنا ، وتسوقه تلك الدماء الطاهرة للمحاكم الدولية.

و أضاف البيان أن الدم الذي دفعناه على أرض غزة هاشم مهرا للقدس لن يضيع سدى، فلقد أرادوا أن تكون غزة ممراً لصفقة القرن لكن  ببركة التضحيات العظيمة تحولت إلى عائق وسد منيع في وجه هذه الصفقة ومروجيها، وفي وجه كل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية ومشاريع التطبيع مع العدو الغاصب وتشريع وجوده على ارض فلسطين .

 و قال البيان: "لقد حاول الاحتلال من خلال المجزرة والحصار كسر إرادتنا ودفعنا للتراجع ومساومتنا على وطننا وقبول تصفية القضية وتمريرها مقابل بعض ملذات الحياة، لكننا نقولها بعالي الصوت: لن نفرط بالقدس، ولن نبادل الوطن  بالسراب والذل".

و وجهت الهئية التحية لصمود أهلنا بالداخل الصامد عام  1948 . وانطلاقاً من وحدة الدم ووحدة الهدف ووحدة المسار، دعت للمشاركة في جمعة (من غزة إلى حيفا  وحدة دم  ومصير مشترك)، الاسبوع القادم.

و أكدت الهيئة على استمرار مسيرات العودة في قطاع غزة بمشاركة كافة القوى والقطاعات الشعبية كمسيرات جماهيرية شعبية بطابعها وادواتها السلمية،  لحماية حقنا في العودة وكسر الحصار .

كما أكدت على وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة أهدافه، موجهة التحية لأهلنا في الداخل 48 وخاصة جماهير شعبنا في حيفا "عروس الكرمل".

من جهة أخرى، أدانت الهيئة الوطنية الوقاحة الدبلوماسية لممثل ترامب لدى العدو السفير /ديفيد فريدمان عبر تسويقه  مجسم إزالة الأقصى وترويجه للخرافة الصهيونية القائمة على الزور والبهتان.

و دعت كافة المؤسسات العربية والإسلامية إلى القيام بدورها في حماية القدس وتعزيز صمود أهلها ومحاسبة ومقاطعة كل الدول التي تنقل سفاراتها للقدس. مناشدين ابناء امتنا والمجتمع الدولي بفك الحصار الظالم عن شعبنا في القطاع

كما وجهت الشكر للشيخ احمد الطيب  ولمشيخة الأزهر الشريف على مواقفها المبدئية من الدفاع عن القدس ورفضها المساس بها ولكافة الشعوب العربية والإسلامية ومؤسساتها الدينية والوطنية التي تواصل دعم صمود شعبنا العظيم.

 و في ختام بيانها، وجهت الهيئة الوطنية لمخيمات العودة وكسر الحصار التحية لطلاب الثانوية العامة في قطاع غزة والضفة وعموم  فلسطين متمنين لهم النجاح والتوفيق مؤكدين على ضرورة الجد والاجتهاد فالأوطان تبني بالعلم والتضحيات.

المصدر: وكالات