الإثنين 16 يوليو 2018 01:35 م

​اجتماع تنسيقي بين الجبهة الشعبية ولجان المقاومة بغزة

الأحد 24 يونيو 2018 08:13 م بتوقيت القدس المحتلة

​اجتماع تنسيقي بين الجبهة الشعبية ولجان المقاومة بغزة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

عقد اجتماع تنسيقي بين قادة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولجان المقاومة في ساحة قطاع غزة اليوم الأحد، وذلك في مدينة غزة.

وذكرت اللجان في بيان صحفي، أن اللقاء التنسيقي الذي كان على مستوى رفيع بين قيادة اللجان والجبهة جاء في إطار تعزيز الشراكة والعمل الوطني في الساحة.

وضم وفد لجان المقاومة الأمين العام أيمن الششنية وأعضاء القيادة المركزية حيدر الحوت ومحمد أبو نصيرة وعدد من قيادات وكوادر المقاومة السياسية، فيما ترأس وفد الشعبية مسؤولها في القطاع جميل مزهر.

وأكد الششنية أن اللقاء يأتي تعزيزًا للوحدة الوطنية وترسيخاً للثقافة الشراكة الوطنية من أجل خدمة هذا الوطن وخدمة أبناء شعبنا وحماية مقدساتنا من الاستهداف "الصهيوأمريكي".

وقال "نسعى دائمًا لتحقيق الشراكة والوحدة في خندق المقاومة والمواجهة مع العدو الصهيوني بما يوفر استخدام كافة الطاقات والإمكانيات الوطنية واستنهاض كوامن القوة في شعبنا الأبي للحفاظ على حقوقنا والدفاع عن وطننا في مواجهة صفقة القرن الأمريكية".

وشدد على أنه من المهم توحيد الجهود الفلسطينية وتضافرها في هذه المرحلة العصيبة التي تعصف بقضيتنا، معربًا عن ثقته بتجاوز شعبنا كافة المؤامرات بوحدته ومقاومته ولن تستطيع أي قوة في العالم أن تنتقص من حقوقنا الراسخة.

ودعا الششنية إلى مزيد من الوحدة والترابط والتماسك والعمل باستمرار على تصعيد المواجهة مع الاحتلال ومن صورها مسيرات العودة وكسر الحصار الذي يجب أن تعم كافة أرجاء الوطن المحتل.

من جانبه، قال مزهر إن "الجبهة الشعبية بكل قياداتها وكوادرها تعتز بالعلاقة الوثيقة والراسخة مع لجان المقاومة منذ تأسيسها"، مؤكدًا على وجود قواسم مشتركة كثيرة تربط الجبهة الشعبية بلجان المقاومة وفي مقدمة ذلك الشراكة في مشروع المقاومة ومشوار كبير في الكفاح والنضال.

وأضاف مزهر "أمر مهم في ترسيخ الجهود للعمل الوطني المشترك وصولاً إلى جبهة مقاومة موحدة تضم الكل الفلسطيني في مواجهة الاحتلال والمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية".

وحذر مسؤول ساحة قطاع غزة في الجبهة الشعبية من المؤامرات التي تحاك في الخفاء وتستهدف الحق الفلسطيني ولمواجهة ذلك يجب العمل على تعزيز المقاومة وإنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية.

وبحسب البيان فقد "دار نقاش موسع بين وفدي لجان المقاومة والجبهة الشعبية تقارب خلاله الرؤى السياسية وتوحد المواقف الوطنية سعياً للوصول إلى الهدف الوطني الجامع والموحد لشعبنا في مقاومة الاحتلال والمشاريع التصفوية وأهمية تعزيز الوحدة وإنهاء الانقسام".

وأضاف أنه "تم الاتفاق خلال اللقاء على استكمال الاجتماعات الدورية بين الهيئات والمؤسسات في اللجان والجبهة وتنسيق المواقف والعمل المشترك بما يصب في مصلحة القضية الفلسطينية".

المصدر: فلسطين الآن